يفتتح فريق السد اللبناني، بطل لبنان وآسيا، اليوم، في العاصمة القطرية الدوحة، سلسلة مبارياته في بطولة العالم للأندية بطلة القارات «سوبر غلوب 2011»، ممثلاً أصيلاً لأكبر قارات العالم.

ويشارك في البطولة ثمانية أندية تمثل مختلف القارات في تعديل غير مفهوم عن النسخات الماضية، بحيث يشارك فريقان من قارة أوروبا هما كييل الألماني وسوسييداد ريال الإسباني، بطل العام الماضي، وثلاثة فرق من قارة آسيا هي، إضافة إلى السد اللبناني: السد والريان القطريان، وفريق ساذرن ستارز الأوسترالي، بطل أوقيانيا، وفريق بنوروس البرازيلي، بطل أميركا الجنوبية، وفريق الزمالك المصري، بطل أفريقيا.
وقد لاقت التعديلات التي أدخلها الاتحاد الدولي على نظام المسابقة اعتراضات من أندية آسيا وأفريقيا. فمشاركة الفريقين الأوروبيين تعني حكماً وصولهما إلى المباراة النهائية التي يلتقي فيها متصدرا المجموعتين، فيما يلعب الوصيفان على المركزين الثالث والرابع. وتبدو آمال السد معقودة على احتلاله المركز الثاني في مجموعته التي تضم أيضاً كييل الألماني والريان القطري وبينوروس البرازيلي.
وتعاقد بطل لبنان مع ثمانية محترفين من فريق بيفافيرسا فالادوليد الإسباني، خامس الدوري الإسباني، وهم خمسة إسبان: جوزيه مانويل سييرا (حارس مرمى) وإدوار فرنانديز (محور) وإدواردو غوربيندو (ظهير أيمن) وأوسكار بيراليس (موزع) وماركو كريفوكابيك (ضارب أيسر)، إضافة إلى السلوفيني نيناد بيلبيا (ظهير أيسر) والفرنسي غيوم جولي (جناح أيمن) والنروجي تفيدتن هافارد (جناح أيسر) واللبنانيين، ذو الفقار ضاهر وحسن صقر وبلال عقيل وخضر نحاس وربيع مظلوم وبسام فراشة وأحمد شاهين وحسين شاهين وحسين صقر وحسن صقر، مع المدير الفني المصري محمد عبد المعطي، والمدرب توفيق شاهين.
ويخوض السد مباراته الأولى اليوم مع كييل (الساعة 15:30) بلاعبيه اللبنانيين مع المحترفين الذين التحقوا بالفريق، ويلتقي الأحد الريان (18:00). والمباراة هي الأهم له، نظراً إلى كونها الحاسمة في معركته لاحتلال المركز الثاني تمهيداً لخوض مباراة المركز الثالث في البطولة بعد غد الاثنين أمام فريق بنوروس (14:00).