وضع المهاجم الدولي البرازيلي الشاب نيمار حدّاً للتكهّنات التي ربطته في الآونة الأخيرة بالانتقال الى أحد الأندية الأوروبية الكبرى، باتخاذه قراراً بالبقاء مع فريقه الحالي سانتوس في بلاده.

وقال نيمار (19 عاماً) لدى وصوله الى مطار ساو باولو قادماً من الأرجنتين بعد مشاركته مع منتخب بلاده في «كوبا اميركا» التي خرج منها «السيليساو» على يد الباراغواي بركلات الترجيح: «سأبقى في سانتوس».
وكان والد نيمار ووالدته قد أعلنا في وقت سابق أنه يريد المشاركة مع سانتوس في كأس العالم للأندية التي تقام في كانون الاول المقبل في اليابان.
ويأتي قرار نيمار وسط تقارير تتحدث عن سعي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين وتشلسي ومانشستر سيتي الإنكليزيين وانجي ماخاشكالا الروسي الى التعاقد مع النجم الصاعد، الذي فرض نفسه على نحو لافت في صفوف سانتوس، وانتزع مكانه في التشكيلة الأساسية للمنتخب البرازيلي.
وفي إسبانيا، أعلن مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا أن أولويته كانت التعاقد مع مهاجم جديد، مؤكداً أن المفاوضات لضم الدوليين التشيلياني اليكسيس سانشيز والإسباني فرانسيسك فابريغاس تقترب من النهاية.
وقال غوارديولا في اول مؤتمر صحافي له عقب تدريبات فريقه التي استؤنفت أول من أمس: «الاولوية هي للتعاقد مع مهاجم»، مذكّراً بأن جناح أودينيزي وظاهرة الدوري الايطالي الموسم الماضي سانشيز (22 عاماً): «كان الدعامة الرئيسية للهجوم التي يرغب في التعاقد معها»، لافتاً أيضاً الى ان الاهتمام بفابريغاس كابتن أرسنال الإنكليزي موجود، وأموال الصفقة متاحة، مضيفاً «نحن في نهاية (المفاوضات ...)، لكن أحياناً التشويق صعب كما في الأفلام الجيّدة».
وفي ايطاليا، توقّع ماوريسيو زامباريني رئيس باليرمو بيع لاعب وسطه الارجنتيني خافيير باستوري خلال عشرة أيام مقابل حوالى 50 مليون يورو (70.12 مليون دولار) الى نادٍ أوروبي كبير دون الإفصاح عن اسمه.
من جهة اخرى، أعار ارسنال الانكليزي لاعب وسطه البرازيلي دنيلسون (23 عاماً) الى ساو باولو البرازيلي الذي نشأ في صفوفه، وذلك لمدة عام واحد، بينما أعلن أيك أثينا اليوناني تعاقده مع المخضرم الايسلندي ايدور غوديونسن لمدة عامين.




فيار يعود إلى الأرجنتين

التحق خوستو فيار حارس مرمى منتخب الباراغواي بإستوديانتيس لا بلاتا الأرجنتيني لمدة ثلاثة أعوام، بعد ساعات على إنجاز بلاده بإقصاء البرازيل من ربع نهائي كوبا أميركا، وذلك بحسب ما أعلن النادي الأرجنتيني في موقعه الرسمي على شبكة «الإنترنت».
وكان الحارس المخضرم (34 عاماً) حراً بعد انتهاء عقده مع بلد الوليد الإسباني في حزيران الماضي، علماً بأنه اكتفى بالجلوس على مقاعد البدلاء الموسم الماضي.
ويعرف فيار جيداً الدوري الأرجنتيني، إذ حمل ألوان نيولز أولد بويز بين 2004 و2008 قبل انتقاله الى «الليغا» الإسبانية.