لم يُسقِط البريطاني لويس هاميلتون، سائق ماكلارين مرسيدس وبطل العالم عام 2008 للفورمولا 1، من حساباته، امكانية انتقاله الى فريق فيراري في المستقبل. وذكر هاميلتون لصحيفة «أس» الاسبانية ان لا مشاريع حالية لديه للانضمام الى الفريق الاحمر لكن «لا يمكنكم توقّع ماذا سيحصل في المستقبل»، مضيفاً: «نحن نتحدث عن فريق رائع (فيراري) ولا يمكنكم معرفة ماذا سيحصل مستقبلاً».

وكان رئيس فيراري ستيفانو دومينيكالي، أعلن ان «الحصان الجامح» يدرس احتمال التعاقد مع هاميلتون (26 عاماً) المرتبط مع ماكلارين مرسيدس حتى 2012، وذلك على حساب البرازيلي فيليبي ماسا الذي ينتهي عقده العام المقبل، حيث إن فيراري يرتبط حتى 2016 مع الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين (2005 و2006).
يذكر أن هاميلتون وألونسو عاشا شراكة صعبة مع ماكلارين في 2007، اذ تنافسا على مركز سائق الطليعة في الفريق.
من جهة اخرى، وصف الايطالي فلافيو برياتوري، الرئيس السابق لفريق رينو للفورمولا 1 والموقوف عن مزاولة أي نشاط من قبل الاتحاد الدولي لرياضة السيارات (فيا) على خلفية فضيحة تلاعب في سباق جائزة سنغافورة الكبرى عام 2008، ألونسو بأنه «احد أعظم السائقين في التاريخ».
وقال برياتوري في حديث لراديو «أوندا سيرو» الاسباني: «الونسو يستحق أن يكون أفضل سائق في تاريخ الفورمولا 1. لقد اتخذ قراراً بالبقاء مع فيراري حتى نهاية مسيرته وأتمنى أن تتوفر له سيارة لائقة يستطيع من خلالها تحقيق قدر اكبر من الألقاب التي حققها (الألماني) ميكايل شوماخر».
واضاف برياتوري: «لو كان لدى الونسو سيارة شبيهة بسيارة «ريد بُل» لكان حقق اللقب بفارق شاسع. انه بمستوى سائقين عظماء مثل (البرازيلي أيرتون) سينا و(الفرنسي ألان) بروست وشوماخر».
على صعيد آخر، طالب أدم بار رئيس وليامس بمزيد من السباقات في بطولة العالم للفورمولا 1.
وقال بار للصحافيين: «أعتقد أن من الممكن زيادة عدد السباقات قليلاً. ربما نعيد النظر في البرنامج الاسبوعي، لكننا نستطيع اضافة سباقين آخرين إلى البرنامج».