خيّب الجامايكي أوساين بولت، حامل اللقبين العالمي والأولمبي والرقم القياسي العالمي، الآمال بعدما فقد لقبه في سباق 100 متر بسبب انطلاقة خاطئة ليخطف مواطنه يوان بلايك الأضواء في بطولة العالم لألعاب القوى الثالثة عشرة في مدينة دايغو الكورية الجنوبية، بعدما أصبح «ملك السرعة الجديد» في العالم بفوزه بذهبية السباق مسجلاً 9.92 ثوان، ومتقدّماً على الأميركي والتر ديكس، صاحب الفضية بزمن 10.08 ثوان وعلى كيم كولينز من سانت كيتس ونيفيس صاحب البرونزية بزمن 10.09 ث.

وكانت جميع المؤشرات ترشح بولت للاحتفاظ باللقب العالمي للسباق، الذي يحمل رقمه القياسي العالمي، وذلك بعد العرضين الرائعين في الدور الأول ونصف النهائي، إضافة الى انسحاب أبرز منافسيه، مواطنه أسافا باول، والأميركي تايسون غاي، بسبب الإصابة، ومواطنه ستيف مولينغز بسبب المنشطات.
ويملك بولت فرصة التعويض عندما يدافع عن لقبه في سباق 200 م اعتباراً من الجمعة المقبل.
ولم تكن حال العداء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي بطل العالم في النسخ الأربع الأخيرة أفضل من بولت، وهو اضطر الى الانسحاب من سباق 10 آلاف م.
وعلى غرار بلايك، استفاد ابراهيم جيلان من انسحاب مواطنه بيكيلي وظفر بلقب سباق 10 آلاف م بزمن 27.13.81 دقيقة، متقدّماً على البريطاني من اصل صومالي محمد فرح، الذي سجل 27.14.07 دقيقة، فيما عادت البرونزية الى الإثيوبي الآخر إيمان مرغا بزمن 27.19.14 دقيقة.
واحتفظ الروسي فاليري بورتشين (24 عاماً) بطل أولمبياد بكين، بلقبه العالمي في سباق 20 كلم مشياً، قاطعاً المسافة بزمن 1.19.56 ساعة، متقدّماً على مواطنه فلاديمير كانايكين، صاحب الفضية بزمن 1.20.27 ساعة، والكولومبي لويس فرناندو لوبيز الذي نال البروزنزية بزمن 1.20.38 ساعة.
واحتفظ الأميركي تيدي هاردي بلقب بطل العالم في مسابقة العشارية بجمعه 8607 نقاط، متفوّقاً على مواطنه اشتون ايتون (8505 نقاط) والكوبي ليونيل سواريز صاحب فضية النسخة الاخيرة (8501 نقطة).
واحتفظت الأميركية بريتني ريس بلقبها بطلة للعالم في مسابقة الوثب الطويل.
وحققت ريس 6.82 م متقدمة على الروسية اولغا كوتشيرينكو (6.77 م) واللاتفية اينيتا روديفيتشا (6.76 م).
وهذا هو اللقب الكبير الثاني على التوالي لاول لريس بعد الأول الذي نالته في برلين بعدما سجلت 7.10 امتار في محاولتها الثالثة.
وأحرزت الصينية يان فينغ لي ذهبية مسابقة رمي القرص بتسجيلها 66.52 م في محاولتها الثانية، ونالت اللقب العالمي متقدمة على الالمانية نادين مولر، التي سجلت 65.97 م في محاولتها الثانية أيضاً، فيما عادت البرزونزية الى الكوبية ياريليس باريوس، صاحبة فضية النسختين الأخيرتين، التي اكتفت بـ 65.73 م.
وتوزع اليوم 6 ميداليات ذهبية على النحو الآتي:
رجال: رمي المطرقة والقفز بالزانة و110 م حواجز.
سيدات: الكرة الحديد و400 م و100 م.