انتهى الخلاف الذي حصل بين رئيس هيئة الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية هاشم حيدر، بعد جلسة مصارحة ومصالحة في مكتب وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي، بحضور النائب إبراهيم كنعان والمدير العام للوزارة زيد خيامي. خلال الاجتماع جرت مناقشة ما آلت إليه الحركة الرياضية من آراء ووجهات نظر مختلفة. ودعا كرامي في مداخلة إلى «التلاقي على كل ما يخدم الحركة الرياضية ويقرب في وجهات النظر بين جميع العاملين في الشأن الرياضي، ولا سيما بين القيادات الرياضية».

وكان اتفاق بين المجتمعين على «تأكيد استقلالية عمل اللجنة الأولمبية، وتأكيد قيمة كل شخص من الشخصين المختلفين على الصعيد الوطني والرياضي. وشدد جهاد سلامة على أن ما حصل مع هاشم حيدر ليس سوى سحابة صيف، مؤكداً احترامه كشخص وكنائب لرئيس اللجنة الأولمبية. بدوره، أكّد هاشم حيدر أن ما نقل عن لسانه بحق جهاد سلامة هو كلام مرفوض، مشدداً على متانة التحالف والتعاون واستمرار التنسيق في شتى المجالات، ولا سيما الرياضية.