تعتزم إيران بناء حلبة لسباقات سيارات الفورمولا 1 من أجل استضافة إحدى مراحل بطولة العالم مستقبلاًَ، بحسب ما أوردت أمس صحف عدة في البلاد. وتم اختيار منطقة باراند التي تبعد 35 كيلومتراً جنوب العاصمة طهران لتشييد الحلبة، وقد حصلت شركة بريطانية على حقوق تنفيذ المشروع الأوّل من نوعه في البلاد.

ورحّب مارتن باييرشميدت، أحد المديرين في الشركة، بهذا المشروع، قائلاً: «لقد فوجئنا فعلاً عندما استكشفنا المنطقة. التصميم والبناء سيراعيان معايير الفورمولا 1».
ومن المنتظر أن يتم افتتاح الحلبة التي ستبلغ مسافتها 5 كيلومترات في فترة تقارب الـ 6 أشهر، حيث ستبلغ تكاليف المرحلة الأولى من المشروع 30 مليون دولار والثانية 55 مليوناً.
وأعرب علي رضا صباغ، المدير التنفيذي للمشروع، عن تفاؤله بالنسبة إلى رياضة الفورمولا 1 في إيران، بقوله: «إيران لديها نسبة عالية من الشباب، وهناك رغبة مرتفعة لكي تدفعهم الى القيادة. الفورمولا 1 لديها مستقبل كبير في البلاد».
من جهتها أيضاً، أعلنت تايلاند رغبتها في استضافة إحدى جولات بطولة العالم للفورمولا 1، بحسب ما أكّد مكتب الكونغرس والاتفاقيات في البلاد لصحيفة «بانكوك بوست» المحلية.
وأشار رئيس المكتب أكابول سوراسوشارت الى أن تنظيم مثل هذا الحدث يدرسه حالياً خبراء، وهو يهدف إلى تلميع صورة البلاد.
وينتظر أن تشيّد الحلبة في العاصمة بانكوك في المنطقة التي يقع فيها شارع راتشادامنوين، الذي شُيّد عام 1899 من أجل أن يصل القصور الملكية في عهد الملك راما.
على صعيد آخر، دافع الاسباني فرناندو الونسو، سائق فيراري، عن بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي الألماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو» جراء الانتقاد الذي لقيه الأخير من السائق الاسكوتلندي ديفيد كولتهارد الذي اعتبر فيه أن فيتيل سائق عادي ويستفيد من قوة فريقه في تحقيق الانتصارات من خلال انطلاقه دائماً من المركز الأول. وقال الونسو لصحيفة «بيلد» الألمانية: «لا افهم الانتقادات التي تعرّض لها (فيتيل).
انه بطل كبير وهو على مقربة من لقبه العالمي الثاني. انه يمتلك ميزات رائعة وهو سريع جداً. بالتأكيد لديه السيارة الأفضل، لكن رغم ذلك يجب ان يعرف السائق كيف يستفيد من هذه الميزة، وهذا ما يجيد فعله فيتيل في كل سباق».
(الأخبار)