لم ينتظر الإيطالي لوكا دي مونتزيميلو، رئيس فيراري، طويلاً للرد على الإشادة التي وجهها بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي لبطولة العالم للفورمولا 1، الألماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو» لفريق «الحصان الجامح» بعد فوزه بجائزة إيطاليا الكبرى، على حلبة «مونزا» الشهيرة، حين قال: «إنها أفضل منصّة تتويج في العالم. الشيء الوحيد الذي قد يجعلها أفضل ربما يكون ارتداء حلّة حمراء (لون فريق فيراري)»، حيث توجّه مونتزيميلو الى فيتيل قائلاً «إنني أفهم فيتيل. إنه شخص ذكي وصاحب ذوق مميز، ويعلم ما تمثّله فيراري، مع كامل احترامي للفرق الأخرى»، وذلك على هامش مشاركته في معرض للسيارات في مدينة فرانكفورت الألمانية، بحسب ما ذكرت صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية أمس.

ولا يخفى أن إشادة مونتزيميلو بفيتيل لا تتوقف عند مجرد إعجابه بالسائق الألماني، بل تأتي ضمن سياق محاولة فريق «الحصان الجامح» المستمرة لاستمالة بطل العالم من أجل الالتحاق بالفريق، وهو كان قد صرّح في وقت سابق بأن فيتيل الذي يرتبط بعقد مع «ريد بُل» حتى 2014 «سيجلس في المستقبل القريب خلف مقود فيراري».
من جهة أخرى، أكّد السائق الألماني نيك هايدفيلد أنه لا يريد الابتعاد عن الفورمولا 1 في الموسم المقبل، بل سيعمل على إيجاد فريق وذلك بعدما استبدله «لوتوس رينو» بالسائق البرازيلي برونو سينا. وقال هايدفيلد لمجلة «أوتو سبورت» المتخصصة برياضة السيارات: «لديّ أمل بأن أجد فريقاً. الأماكن الشاغرة لموسم 2012 تبدو محدودة، لكنّي أعمل على الالتحاق بأحد الفرق، وهناك معلنون لا يزالون راغبين في دعمي».
من جانبه، أكّد السائق الإسباني خايمي الغيرسواري أنه لم يعرف بعد إن كان سيبقى مع فريقه «تورو روسو» في الموسم المقبل، حيث قال لصحيفة «إل موندو» الإسبانية: «حتى اللحظة، لم أوقّع عقداً مع أي شخص بالنسبة إلى السنة المقبلة، ولم أتحدث مع أي شخص في تورو روسو بهذا الخصوص».
على صعيد آخر، جرى اختيار البريطاني جنسون باتون، سائق ماكلارين مرسيدس، أجمل رجل في المملكة المتحدة، وذلك في استفتاء شاركت فيه 1500 امرأة، فيما حل زميله في الفريق لويس هاميلتون في المركز الرابع عشر.




أكد الانكليزي روس براون، مدير فريق «مرسيدس جي بي»، أن التركيز ينصبّ على تحضير سيارة للعام المقبل تستطيع تحقيق الانتصارات.



أعرب السائق الفرنسي السابق جان أليزي عن إعجابه بحماسة البرازيلي برونو سينا وسرعة اندماجه مع فريقه الجديد «لوتوس رينو».