يُسدل الستار اليوم على بطولة كأس النخبة الـ14 لكرة القدم بإقامة المباراة النهائية بين العهد، بطل الثنائية وحامل اللقب، والصفاء على ملعب المدينة الرياضية (الساعة 20:00).

ويأتي وصول الفريقين الى النهائي الثاني بينهما، بعد 2009، الذي فاز فيه الصفاء، كنتيجة طبيعية لما يملكان من إمكانات تفوق باقي الفرق على الصعيدين المادي والفني.
ويبحث مدرب العهد الألماني ثيو بوكير عن باكورة إنجازاته عبر التتويج باللقب للمرة الثانية توالياً، وهو سيعتمد على ترسانة من النجوم المحليين وفي كل المراكز، على رأسهم عباس عطوي «أونيكا»، وحسن معتوق، الذي سينتقل الى عجمان الإماراتي، ومحمود العلي وحمزة سلامة وهيثم فاعور وحسن شعيتو. إلا أنه سيفتقد ركيزتين في الدفاع، هما عباس كنعان وحسن مزهر بسبب الإيقاف.
من ناحيته، فإن مدرب الصفاء «ابن النادي» غسان أبو دياب يتطلع الى الفوز بحثاً عن لقب يكون بمثابة ترضية لوصيف بطلي الدوري والكأس، ويعول أبو دياب على قائد الفريق خضر سلامة في وسط الملعب، مع حمزة عبود، إضافة الى مجموعة من اللاعبين الشباب الذين برزوا في هذه البطولة، أمثال أحمد جلول وعمر عويضة ومعهم محمود الزغبي ومحمد زين طحان في الهجوم، والحارس الدولي زياد الصمد، والمدافع علي السعدي.