سبب تفاقم الإصابة في الكتف بانسحاب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في العالم من دورة باريس بيرسي الدولية لكرة المضرب، آخر الدورات التسع الكبرى، البالغة جوائزها 2.75 مليون يورو، حيث كان مقرراً أن يواجه أمس في ربع النهائي الفرنسي جو ويلفريد تسونغا السادس، الذي بلغ تلقائياً نصف النهائي حيث سيقابل الأميركي جون ايسنر الفائز على الإسباني دافيد فيرير الرابع 6-3 و3-6 و6-3.

وقال ديوكوفيتش: «لقد ذهبت حتى الحد الأخير، وبعد مباراة الأمس حالة كتفي تفاقمت. لهذا السبب، أفضل الحفاظ على صحتي والانسحاب رغم أنني كلاعب محترف أملك الرغبة في اللعب حتى الرمق الأخير». وأضاف: «أعبّر عن أسفي الشديد للذين اشتروا بطاقات لحضور المباراة وأرادوا مشاهدتي وأنا العب. لقد كان موسمي طويلاً ومرهقاً ولعبت جميع مباريات بأعلى مستوى، والآن جسدي يطالبني بأن أعطيه قسطاً من الراحة». وكان ديوكوفيتش قد خرج من نصف نهائي دورة بال السويسرية الدولية السبت الماضي بخسارته أمام الياباني كي نيشيكوري، حيث كان متأثراً من هذه الإصابة التي تعرض لها خلال المجموعة الثانية من المباراة المذكورة، لكنه فضّل إكمال اللقاء وعدم الانسحاب.
وخرج البريطاني آندي موراي الثاني من الدور ربع النهائي بخسارته أمام التشيكي توماس برديتش الخامس 6-4 و6-7 و4-6 بعد مباراة ماراتونية استغرقت 3 ساعات و12 دقيقة.
ويلتقي برديتش في الدور المقبل مع السويسري روجيه فيديرر الثالث الذي تغلب على الأرجنتيني خوان موناكو 6-3 و7-5 في ساعة و24 دقيقة، محققاً فوزه الرابع في 4 مبارياته على خصمه. وهذا هو الفوز الـ 800 لفيديرر في مسيرته الاحترافية وبات سابع لاعب يحقق هذا الإنجاز، علماً بأنه يتفوق على برديتش 9-4 في المواجهات المباشرة.