تدرك الأرجنتين جيداً أن لا مجال لفقدان مزيد من النقاط عندما تحل ضيفة على كولومبيا في الجولة الرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية لبطولة كأس العالم التي تستضيفها البرازيل عام 2014. وكانت الأرجنتين قد ضربت بقوة في الجولة الأولى باكتساحها ضيفتها تشيلي 4-1، لكنها خيّبت الآمال بعد ذلك ومنيت بخسارة مفاجئة أمام مضيفتها فنزويلا 0-1 في الجولة الثانية، قبل أن تفلت من الخسارة أمام ضيفتها بوليفيا وتسقط في فخ التعادل 1-1.

وتعلم الأرجنتين أن موقفها حرج للغاية وأن الانتصار وحده هو الكفيل بتصحيح الأوضاع وإعادة الأمل الى الجماهير ووسائل الإعلام المحلية التي صبّت جام غضبها على المنتخب، وخصوصاً نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي الذي كان أداؤه باهتاً أمام بوليفيا، وتحديداً في الشوط الثاني.
ويُمنّي «التانغو» النفس بكسب النقاط الثلاث للحاق بالأوروغواي الى الصدارة، على اعتبار أن الفارق بينهما 3 نقاط وأن الأخيرة سترتاح في الجولة الحالية. واعترف ميسي نفسه بصعوبة الموقف، وقال: «أنا مستاء جداً لنزف النقاط الذي يلاحقنا، كنا نعرف أن من غير المسموح لنا إهدار النقاط، وخصوصاً على أرضنا، لكننا لم نكن محظوظين أمام بوليفيا وأهدرنا العديد من الفرص».
في المقابل، تسعى كولومبيا الى استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات المهزوزة للاعبي الأرجنتين لتحقيق الفوز الثاني في التصفيات واللحاق بالصدارة، وخصوصاً أنها لعبت مباراة أقل من ضيفتها.
ولن تكون حال تشيلي أفضل من الأرجنتين عندما تستضيف الباراغواي بعدما منيت بهزيمة ثانية مذلّة، وكانت أمام الأوروغواي.
وتلتقي الإكوادور مع البيرو في قمة متكافئة لفضّ الشراكة في المركز السادس. وحقق كل من المنتخبين فوزاً وتعادلاً واحداً، وهما يطمحان الى النقاط الثلاث لمواصلة الانطلاقة الجيدة في التصفيات، على أمل حجز إحدى البطاقات الأربع المباشرة الى النهائيات.
وتنتظر فنزويلا مهمة صعبة أمام ضيفتها بوليفيا التي ترصد فوزها الأول في التصفيات بعد خسارتين وتعادل.
وهنا برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):
- الثلاثاء:
كولومبيا - الأرجنتين (23.00)
الإكوادور - البيرو (23.00)
- الأربعاء:
تشيلي - الباراغواي (01.30 فجراً)
فنزويلا - بوليفيا (02.30).