يوماً بعد يوم، تزداد التكهنات حول عودة بطل العالم السابق في الفورمولا 1، الفنلندي كيمي رايكونن، الى الحلبات من بوابة فريق وليامس. وبعدما كان مديرا أعمال سائق فيراري السابق، الأخوان ستيف وديفيد روبرتسون، ضيفين على حظيرة وليامس في سباق جائزة أبو ظبي الكبرى، المرحلة قبل الأخيرة من بطولة العالم، الأحد الماضي، وهو ما اعتُبر إشارة واضحة الى قرب التحاق رايكونن بوليامس، فإن مالك الفريق فرانك وليامس خرج بتصريح للتلفزيون الفنلندي أكد فيه وجود مفاوضات بين الطرفين، قائلاً: «يجب بالطبع أخذ الجوانب الاقتصادية في الحسبان»، مضيفاً: «هناك مفاوضات جارية، وهذا أمر طبيعي.


أنا أختار كلماتي بعناية لأعلمكم بأن قدوم كيمي رايكونن الى وليامس يبدو ممكناً»، بحسب ما يذكر موقع «إي أس بي أن».
من جانبه، كشف الشريك المؤسس للفريق ومدير المهندسين فيه، باتريك هيد، أن وليامس كان يرغب في التعاقد مع رايكونن منذ أن كان الأخير في ساوبر، بقوله: «منذ أن كان في ساوبر (فريق رايكونن الأول)، اقترحنا على شريكنا وقتها «بي أم دبليو» أن نقدّم له عرضاً، لكنهم كانوا يعتقدون أن ذلك سيكون مكلفاً جداً».
من جهة أخرى، قال بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو»، إنه يفضّل العودة الى منزله حاملاً كأس الفوز بأحد السباقات، على أن يحمل بيده شيكاً. وقال «سيب» لوكالة الأنباء الألمانية «سيد»: «عندما تعطي كل شيء خلال ساعتين، ثم تكافأ بشيك يحوي مبلغاً قليلاً أو كثيراً فإن هذا لا يهمّ، في حين أن كأساً جميلة تفعل الفارق. عندما أكون في الأعلى، على المنصة، أحسّ خلالها بشعور أن الحياة لا يمكن أن تكون أفضل من ذلك».