تشهد المرحلة الرابعة عشرة، الأخيرة إياباً، في الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات ثلاث مباريات مصيرية لأربعة فرق هي الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا، والقلمون، اللذين يتسابقان للهروب من الهبوط الى الدرجة الثانية، وقوى الأمن الداخلي وجامعة القديس يوسف، اللذين يتصارعان للحصول على المركز الرابع، المؤهل الى دور الأربعة «الفاينال فور».



وارتأى الاتحاد اللبناني لكرة القدم إقامة المباريات الثلاث في توقيت واحد انطلاقاً من مبدأ تساوي الفرص، إذ يلعب الجامعة الأميركية في ضيافة أول سبورتس على ملعب السد اليوم عند الساعة19.00، حيث يلتقي ايضاً في التوقيت عينه القلمون ومضيفه جامعة القديس يوسف على ملعب مجمع الرئيس لحود، ويحلّ الأمن الداخلي ضيفاً على الندوة على ملعب الصداقة.
وتبدو المهمة صعبة على فريق AUST، الذي يتقدّم القلمون الأخير بفارق الأهداف فقط، لأن أول سبورتس يطمح إلى استعادة توازنه وتحقيق الفوز لكون خسارته ستفقده المركز الثاني في حال فوز الندوة، الذي يتخلّف بفارق نقطتين فقط عن قوى الأمن الداخلي.
وتبدو النقاط الثلاث حاجة ماسّة لجامعة القديس يوسف والقلمون، إذ إن الأول يريد إضافتها الى رصيده آملاً خسارة قوى الأمن، الذي يتقدّمه بنقطتين، ليخطف بالتالي المركز الرابع منه. أما الثاني، فإن النقاط الثلاث قد تنقذه من العودة الى الدرجة الثانية.
كذلك تحمل المباراة الثالثة بين الندوة وقوى الأمن هدفاً مشابهاً للطرفين، إذ إن الندوة يراها فرصة لمحاولة اقتناص الوصافة في حال فوزه وسقوط أول سبورتس، بينما يعرف قوى الأمن أن تعثره سيمنح الفرصة لجامعة القديس يوسف لدخول «الفاينال فور» للمرة الأولى.
أما الصداقة، فسيخوض مباراة سهلة على ملعبه عند الساعة 17.00 امام الشباب البترون، صاحب المركز الأخير، الذي تأكد هبوطه الى الدرجة الثانية.