أعلن الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً، أنه سيشارك في دورة مدريد لكرة المضرب، ليثير الشكوك حول ما إذا كان ينوي الدفاع عن لقبه في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة آخر البطولات الأربع الكبرى. وشهدت الولايات المتحدة عودة حادة لحالات جديدة من فيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى ازدياد الشكوك حول إقامة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة المقررة بين 31 آب/ أغسطس و13 أيلول/ سبتمبر، على ملاعب «فلاشينغ ميدوز» في نيويورك من دون جمهور وفي ظل إجراءات وقاية صحية. وستنطلق دورة مدريد على الملاعب الصلصالية يوم 14 أيلول/ سبتمبر. وستكون دورة مدريد بمثابة الإحماء لبطولة رولان غاروس الفرنسية التي تغيّر موعدها ليصبح بين 27 من الشهر نفسه و11 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وكتب مدير دورة مدريد فيليسيانو لوبيز على حسابه في تويتر «لقد تحدثت مع صديقي رافايل نادال الذي أكد مشاركته في مدريد في أيلول/ سبتمبر. كما هي الحال دائماً، ونحن ننتظرك مع أذرع مفتوحة في كاخا ماخيكا».
وردّ نادال «هذا صحيح فيلي. أراك في أيلول/ سبتمبر في مدريد. آمل أن تسير الأمور على ما يرام حتى ذلك الوقت».
وقال لاعبون بارزون؛ من بينهم المصنف الثالث عالمياً النمسوي دومينيك تييم، إنهم يتوقعون قراراً من منظّمي بطولة فلاشينغ ميدوز هذا الأسبوع.