جددت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى تفوقها على الأميركية سلون ستيفنز الثالثة وتوجت بلقب دورة مونتريال لكرة المضرب، وذلك بعد الفوز عليها في المباراة النهائية.

وبعد مباراة استمرت لساعتين و41 دقيقة وخسرت فيها اللاعبتان إرسالهما في 15 مناسبة، خرجت هاليب فائزة باللقب للمرة الثانية (الأولى 2016) بإرسال ساحق، مجددةً فوزها على ستيفنز بعد أن تغلبت على الأميركية في حزيران/يونيو الماضي في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى.
وكان نهائي الأحد المواجهة التاسعة بين اللاعبتين، وحققت هاليب فيها فوزها السابع. لكن انتصار حزيران/يونيو الماضي يبقى الأغلى لأنه أهدى الرومانية البالغة 26 عاماً أول ألقابها في بطولات الغراند سلام، حارمةً في الوقت ذاته ستيفنز (25 عاماً) من لقبها الكبير الثاني بعد الذي أحرزته العام الماضي في فلاشينغ ميدوز الأميركية حيث تدافع عن لقبها بدءاً من 27 آب/أغسطس الحالي.
وهذه هي المرة الثالثة في الأعوام الأربعة الأخيرة التي تبلغ فيها هاليب المباراة النهائية في هذه الدورة التي تتناوب مونتريال على استضافتها مع تورونتو، وهي أول دورة تشارك فيها بعد خروجها من الدور الثالث لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالث البطولات الكبرى، الشهر الماضي.
ورفعت الرومانية رصيدها إلى ثلاثة ألقاب في 2018 وإلى 18 في مسيرتها من أصل 22 مباراة نهائية، فيما فشلت ستيفنز في إحراز لقبها الثاني في 2018 والسابع في مسيرتها من أصل 8 مباريات نهائية.