ساعدت الأمطار الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى في العالم على تخطي الدور الثاني من دورة سينسيناتي الأميركية الدولية لكرة المضرب، خامس دورات البريميير للسيدات، في حين عطلت أبرز منافسات الرجال في سابع دورات الماسترز للألف نقطة.

وبعد أن خسرت المجموعة الأولى، حققت هاليب، وصيفة بطلة العام الماضي، الفوز على حساب الاسترالية آيلا تومليانوفيتش بعد أن أوقفت الأمطار المباراة للمرة الأخيرة عندما كانت النتيجة تشير إلى فوز كل منهما بمجموعة وتعادلهما في الثالثة الحاسمة.
وتوقفت المباراة بفعل الأمطار الغزيرة التي تدخلت الأربعاء والخميس مرات عدة لتعطل البرنامج وتضع المنظمين في موقف حرج.
وقالت هاليب التي أعفيت من خوض الدور الأول ضمن مجموعة المصنفات الثماني الأوليات: «كان الأمر صعباً جداً لأننا انتظرنا وقتاً طويلاً. أنا سعيدة حقاً لأني فزت بالمباراة. لقد كانت صعبة للغاية، لكني سعيدة باللعب مجدداً».
وكان مقرراً أن تلعب هاليب التي أنهت المباراة في ساعتين وثماني دقائق، في الفترة المسائية والدور الثالث مع الأسترالية الأخرى أشلي بارتي السادسة عشرة. لكن الكلمة الأخيرة كانت للأمطار التي حالت دون إقامة أي من مباريات تلك الفترة ولا سيما لدى الرجال وأبرزها بين السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانياً والأرجنتيني لياندرو ماير في ثمن النهائي.
وشهدت الفترة الصباحية تساقط المصنفات الأوليات الواحدة تلو الأخرى، وانتهى مشوار الأميركية سلون ستيفنز الثالثة وبطلة فلاشينغ ميدوز الأميركية، آخر بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى التي تنطلق في 27 آب/أغسطس الحالي.
كما سقطت وصيفة بطلة مونتريال الأسبوع الماضي في الدور الثالث أمام البلجيكية ايليز مرتنز. ولم تكن الألمانية أنجيليك كيربر الرابعة أفضل حالاً، وخرجت مبكراً كما في مونتريال بسقوطها في الدور ذاته أمام الأميركية ماديسون كيز الخامسة عشرة.
ولم تكتمل مباريات الفترة الصباحية أيضاً وأهمها في ثمن النهائي بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش العاشر والبلغاري غريغور ديميتروف الخامس.
كذلك توقفت في الدور ذاته مباراة الكرواتي مارين سيليتش السابع والروسي كارن خاتشانوف، ومباراة السويسري ستانيسلاس فافرينكا والمجري مارتون فوتشوفيتش.
وفي ثمن النهائي، حقق الكندي ميلوش راونيتش فوزه الثالث توالياً على حساب مواطنه الشاب والواعد دينيس شابوفالوف (19 عاماً)، فيما فاز الإسباني بابلو كارينيو بوستا الثالث عشر على الهولندي روبن هازه.
وفي الدور الثاني، تغلب الأرجنتيتني خوان مارتن دل بوترو الرابع على الكوري الجنوبي تشونغ هيونغ، وضرب موعداً مع وصيف البطل في ثمن النهائي.