تعمل شركة غوغل مع مطورين للإلكترونيات لكي تتمكن أجهزة التلفزيون والكمبيوترات والهواتف الذكية من عرض أفلام موقع يوتيوب بسرعة أكبر على شاشات (4K) أي التي يزيد عرضها على 1000 بكسل. وقد تعهدت العديد من شركات صناعة أجهزة التلفزيون دعم صيغة VP9، وهي صيغة مخصصة للشاشات الكبيرة طوّرتها غوغل.


وقالت غوغل إن مزيداً من الأجهزة ستستطيع عام 2014 استخدام صيغة الفيديو VP9 التي تعرض الأفلام بدقة عالية وبسرعة أكبر. ويمكن هذه الصيغة أن تعرض أفلام الفيديو بدقة 3840 x 2160 بكسل. وقالت غوغل إن شركات LG وباناسونيك وسوني ستكشف عن شاشات تعرض أفلام فيديو عالية الدقة من يوتيوب، ويتوقع أن تدعم شركتا إنفيديا و ARM صيغة الفيديو VP9 من غوغل.
من جهة أخرى، كشفت غوغل عن نيتها إغلاق تطبيقي Bump و Flock للتركيز على مشاريع أخرى. وكانت الشركة اشترت في أيلول الماضي تطبيق Bump الذي يسمح بتبادل المعطيات بين الهواتف الذكية من خلال جعل هذه الأخيرة يرتطم بعضها ببعض.
وفي رسالة نشرت على مدونة المجموعة، كتب دايفيد ليب المدير العام لـ«بامب» وأحد مؤسسي المجموعة: «كنا قد أكدنا في أيلول أن طاقم بامب سينضم إلى غوغل... ونحن الآن نركز على مشاريعنا الجديدة في غوغل وقررنا بالتالي إغلاق بامب وفلوك».
وأوضح دايفيد ليب أن أمام المستخدمين 30 يوماً لتخزين بياناتهم في ذاكرات أخرى، مشيراً إلى أن «بامب وفلوب سيسحبان من متجري آب ستور وغوغل بلاي في 31 كانون الثاني الجاري، ولن يشغلا بعد هذا التاريخ وستمحى المعطيات المخزنة فيهما».
(الأخبار)