أطلقت منظمة غير حكومية اسرائيلية، الاسبوع الماضي، تطبيقاً للهواتف الذكية يسمح لمستخدميه بمعرفة اماكن القرى الفلسطينية التي نزح سكانها بالتزامن مع نكبة عام 1948. ويأتي موعد اطلاق التطبيق بينما يحيي الفلسطينيون ذكرى النكبة التي أرغم خلالها حوالى 760 الف فلسطيني على مغادرة قراهم ومدنهم. ويحتوي تطبيق «أي-نكبة» iNakba خريطة تفاعلية وصور المنازل والمباني التي تركها الفلسطينيون عند قيام دولة الاحتلال.

وقالت رنين جريس من منظمة ذاكرات الاسرائيلية التي طورت التطبيق ان «العديد من الفلسطينيين يواجهون صعوبات في تحديد مواقع قراهم وبلداتهم لانه تم بناء مدن او مستوطنات يهودية فوقها». واضافت «هناك ملف حول كل قرية من مئات القرى والمدن الفلسطينية وتستطيعون ايجاد المعلومات ورؤية صور جديدة وقديمة يقوم المستخدمون بتحميلها حول المنطقة». وتهدف مؤسسة ذاكرات ومقرها في اسرائيل الى دفع الاسرائيليين للاعتراف بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى بيوتهم.

وتقول مديرة ذاكرات ليات روزنبيرغ إن «هدفنا اعلام اليهود الاسرائيليين بالنكبة التي هجرت مئات آلاف الفلسطينيين». واعترفت روزنبيرغ بأن التطبيق لن يؤثر على غالبية الاسرائيليين ولكنها اشارت الى ان «الاسرائيليين الذين يميلون الى اليسار سيهتمون بهذا التطبيق».
وبجسب جريس فإن بإمكان الفلسطينيين في الخارج «متابعة» قراهم من اجل الحصول على معلومات او صور جديدة ينشرها الذين يتمكنون من زيارتها في اسرائيل. واضافت «اللاجئون المقيمون في لبنان على سبيل المثال يستطيعون متابعة قريتهم وكل مرة يقوم احدهم بتحميل صورة للقرية او يكتب تعليقاً عنها فانهم سيشاهدون ذلك». واستخدمت ذاكرات مجموعة خرائط من عهد الانتداب البريطاني في فلسطين (1920-1948) لتحديد القرى ونشرها على التطبيق المبني باستخدام خاصية الخرائط من موقع غوغل. كما يستخدم التطبيق خدمة waze للملاحة بالتالي يمكن الحصول على معلومات حول اتجاهات القيادة والطريق للوصول إلى البلدات أيضاً.
وادت النكبة الى تشريد نحو 760 الف فلسطيني. واصبح عدد اللاجئين الفلسطينيين حالياً نحو 5 ملايين نسمة مع احفادهم، ويعيش معظمهم في الأردن وسوريا ولبنان والاراضي الفلسطينية. يمكن تحميل التطبيق المتوافر بالعربية و الإنكليزية والعبرية من الآيتونز.