أفاد موقع «EurActiv» الأوروبي، نقلاً عن مصادر مستقلة، بأن الولايات المتحدة بدأت بنقل «الأسلحة النووية الموجودة في تركيا إلى رومانيا، على خلفية تدهور العلاقات بين واشنطن وأنقرة».

وأوضح أحد المصادر أن عملية نقل الأسلحة معقدة جداً من الناحيتين السياسية والتقنية، بينما أشار مصدر آخر إلى أن العلاقات الأميركية ــ التركية تدهورت بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، ووصلت إلى مستوى عدم ثقة واشنطن بأنقرة في مجال الحفاظ على الأسلحة النووية. وأضاف الموقع أن واشنطن تنقل أسلحتها النووية إلى قاعدة «ديفيسيلو» في رومانيا، والتي نشرت فيها عناصر من الدرع الصاروخية الأميركية، التي أثارت استياء روسيا.
وذكر مركز «سيمسون»، أخيراً، أن حوالى 50 وحدة من الأسلحة النووية التكتيكية الأميركية كانت منتشرة في قاعدة «إنجيرليك» الجوية في تركيا، على مسافة 100 كلم من الحدود السورية.
وفي وقت لاحق، نفت وزارة الخارجية الرومانية الأنباء عن نقل الأسلحة، بينما كانت وزارة الخارجية الأميركية قد امتنعت عن الرد على استفسار الموقع الأوروبي، بحجة أن هذا الموضوع من اختصاص وزارة الدفاع. أما «حلف شمال الأطلسي» فقد كان ردّه لـ«EuroActiv» أن الأسلحة الأميركية النووية المنتشرة في أوروبا لا تزال «آمنة».
(الأخبار)