أعلن الأردن موافقته على عبور 2500 مواطن أفغاني عبر أراضيه، في طريقهم إلى الولايات المتحدة الأميركية.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز، الاثنين، في بيان إن «لأسباب إنسانية بحتة للإسهام في معالجة الأزمة الإنسانية التي تشهدها أفغانستان».

وأشار إلى أنه «تم الاتفاق مع الولايات المتحدة على ترتيبات عبور المواطنين الأفغان الذين يتم إجلاؤهم عبر الأردن ونقلهم إلى الولايات المتحدة».

وفي هذا السياق، قالت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلس، الاثنين، إن «بلادها يمكن أن تستضيف مؤقتاً ما يصل إلى أربعة آلاف أفغاني ممن كانوا يعملون لحساب الولايات المتحدة، وذلك في قاعدتين عسكريتين بجنوب إسبانيا يستخدمهما الجيش الأميركي».

وأضافت أنه «يمكن للأفغان البقاء في إسبانيا لمدة تصل إلى أسبوعين بموجب اتفاق بين مدريد وواشنطن».

ويأتي الاتفاق بعد توافق بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز.