تقول قوانين كرة القدم إن حصول اللاعب على بطاقتين صفراوين في مباراة واحدة، يعني تلقائياً حصوله على بطاقة حمراء وطرده من الملعب. هذا ما نعرفه. لكن الحكم الإنكليزي المعروف، غراهام بول، ارتأى غير ذلك في مونديال 2006 في ألمانيا.

إنها مباراة كرواتيا وأوستراليا في دور المجموعات بقيادة بول. في الدقيقة 61 يرتكب اللاعب الكرواتي المولود في أوستراليا، جوسيب سيمونيتش، خطأً على لاعب أوسترالي، ما أوجب على الحكم الإنكليزي أن يمنحه البطاقة الصفراء. إنها البطاقة الأولى إذاً. وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع في المباراة خطأ آخر من سيمونيتش يكلّفه بطاقة صفراء ثانية من بول. إنها البطاقة الثانية إذاً. مهلاً، الحكم لم يرفع البطاقة الحمراء. المباراة تتواصل. الأوستراليون لم ينتبهوا. إنها الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع. خطأ جديد من سيمونيتش وبطاقة صفراء. إنها البطاقة الثالثة إذاً. عندها رفع غراهام بول الحمراء!