ثقافة وناس

خريطة أمينة لتحولات الحركة التشكيلية في لبنان والمنطقة!
نيكول يونس

100 وجه في مئة وخمسين عاماً عند «صالح بركات»


أيمن بعلبكي

100 وجه نُحِتتت ورُسمت بريشة 70 فناناً على امتداد قرن ونيّف. هُويات ومواقف وشاهد بصري كامل المصداقية، على التغيّر الحاصل في سياسات التمثيل التشكيلية في لبنان والمنطقة. هذا باختصار شديد ما سيراه زائر «غاليري صالح بركات» في كليمنصو. لكن الموضوع متشعب حد الثمالة. فماذا يخبئ هذا المعرض الاستثنائي الذي يحمل عنوان «قيمة الوجه: موجز تاريخي عن رسم البورتريه في لبنان»؟ من أين ظهر كل هذا التاريخ؟ كيف استطاع صالح بركات جمع هذا الدليل البصري التأريخي والتوثيقي للرائي؟ ما هو موقف المُقتَنين العالميين من فن البورتريه؟ وما هي في المقابل وجهة المُقتنين اللبنانيين؟ ما مكانة فن البورتريه في الأصل؟ ما هو تاريخه؟ من هم الفنانون الـ70 الذين عرضت أعمالهم في «غاليري صالح بركات»؟ وما الذي يميزها؟

الوجوه هُويات، وفن رسم الوجوه يلتقط الهُويات، بل أكثر من ذلك. هو يشي بهوية الرسّام ومدرسته وحالته وشخصه وموهبته. فإن كان كل ما يخفيه الإنسان يظهر على صفحات وجهه، فإن هُوية كل رسّام تصدح مع كل ضربة ريشة في تشكيل صورة فنية شخصية أو لإنسان يختاره. في هذا المعرض المُعنوَن بالإنكليزية فقط: Face Value: a brief history of portraiture in lebanon (قيمة الوجه: موجز تاريخي عن رسم البورتريه في لبنان/ المجموعة الخاصة بالغاليريست)، يُختصر تاريخ التحولات التشكيلية الفنية اللبنانية بشكل خاص والعربية بشكل عام.

العدد ٣٤٠٤
تأجيل أمسية باسل البابا ورفاقه

بعدما كان مقرراً إقامة أمسية موسيقية كلاسيكية (عزف منفرِد على البيانو) بمرافقة تجهيز فنّي معاصر، ألغى القائمون على الحدث الموعد الذي كان سيستضيفه الفضاء الإبداعي Stark Creative Space في منطقة الكسليك (ساحل كسروان).

العدد ٣٤٠٣
بيروت تجمع السينما العربية المستقلّة

أطلقت جمعية « بيروت دي سي»، ومؤسسة «سينما لبنان» أخيراً الدورة الثالثة، من «ملتقى بيروت السينمائي»، معلنتي شهر آذار/ مارس شهراً سينمائياً في بيروت.

العدد ٣٤٠٣
«أيام السينما الفلسطينية» في تولوز

تكريم السينمائي الفلسطيني إيليا سليمان

للسنة الرابعة على التوالي، تنطلق فعاليات «أيام السينما الفلسطينية» (سينيبالستين) في مدينة «تولوز» الفرنسية، بالتعاون مع «المجلس الإدراي»، و«المجلس الإقليمي» لبلدية المدينة، وبالشراكة مع «المعهد الوطني للدراسات السمعية-البصرية» هناك. خلال السنوات الثلاث الماضية، استطاع المهرجان (من 5 الى 13 آذار/ مارس)، حجز مكانة ضمن الأجندة الثقافية المزدحمة لهذه المدينة، عبر عرض مروحة واسعة من الأفلام الروائية، والطويلة والقصيرة، المنتجة حديثاً، والمستعادة أرشيفياً.

العدد ٣٤٠٣
رواية تصطدم بالرقابة «الأبوية»: «شمس» كفى الزعبي لن تشرق على الأردن
أسماء فيصل عواد

Waiting For (ثان هتاي ــ ميانمار ــ 2010)

«منع بدون إبداء الأسباب»! عبارة تتجلى فيها العقلية الأبوية التي ما انفكت تتعامل بخفة مع عقول القرّاء والكتّاب على حد سواء. هذا ما حدث مع الكاتبة الأردنية التي منعت روايتها «شمس بيضاء باردة» (الآداب ـــ 2017) وسط صمت مطبق من الوسط الثقافي. العمل يرصد تحولات المثقف الأردني والعربي واغترابه في مجتمع يرزح تحت التخلف والجهل والتدين السلفي التكفيري

عمان ــ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت الكاتبة الأردنية كفى الزعبي بأنّ هيئة الإعلام في الأردن منعت روايتها الجديدة «شمس بيضاء باردة» (الآداب ـــ 2017) من دون إبداء الأسباب. منعت الهيئة تداول الرواية وطلبت من موزعيها إعادة تصدير النسخ التي في حوزتهم. وبذلك، افتتحت الزعبي موسم سلطة الرقيب المحلي، الذي لم يعطِ تأشيرة العبور لكتاب من 318 صفحة!

العدد ٣٤٠٣
mtv تطلق صفارة المنافسة... وتُشهر «الهيبة 2»!
زكية الديراني

يؤدي تيم حسن بطولة العمل للمرّة الثانية

تأخّرت المنافسة الرمضانية التي تندلع عادةً بين القنوات للإعلان عن برمجتها الخاصة بشهر الصوم. فالشاشات المحلية مشغولة حالياً بالتحضير للبرامج السياسية التي ستواكب الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في 6 أيار (مايو) المقبل. كما تشهد المحطات فترة حروب متبادلة، اندلعت أخيراً إثر اعتبار رئيس مجلس إدارة mtv، ميشال المرّ، أنّ غلاء أسعار الإعلانات على شاشته يرجع إلى وصولها إلى «طبقات اجتماعية ميسورة تتمتّع بمستوى علمي معيّن» (الأخبار 16/2/2018).

العدد ٣٤٠٣
من نهاية الحرب الباردة إلى «الربيع» العربي: «الميادين» تستعيد «حروب القارات»

من الشريط

بدءاً من بعد غدٍ الأحد، وعلى مدى ثلاثة أسابيع، تعرض قناة «الميادين» سلسلة وثائقية بعنوان «حروب القارات» (إخراج علي جابر وعلي الجوني)، تلخّص بالسرد التاريخي والجيوسياسي، الصراع العالمي الدائر بين محور الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من جهة، والقطب المواجه لها (روسيا والصين وإيران) من جهة ثانية.

العدد ٣٤٠٣
عزيز طاهر: 22 شباط ... «يوم المصور الصحافي»

من تكريم الشهيد عساف أبو رحال في العديسة

بمناسبة «يوم المصّور الشهيد»، كرّمت «نقابة المصورّين الصحافيين»، أخيراً الشهيد الزميل عساف أبو رحال الذي استشهد في آب (أغسطس) 2010 في بلدة العديسة الجنوبية أثناء المواجهة البطولية التي خاضها الجيش اللبناني ضد العدو الإسرائيلي.

العدد ٣٤٠٢
أفيخاي «العرب» يشعل حروباً إعلامية قطرية ــ قطرية
زينب حاوي

هجوم منظّم على القاسم وكأنّها المرّة الأولى التي يستضيف فيها شخصية إسرائيلية

ليست المرّة الأولى التي يظهر فيها المتحدث باسم «الجيش الإسرائيلي»، أفيخاي أدرعي، على «الجزيرة»، ولن تكون الأخيرة. أوّل من أمس الثلاثاء، حلّ أفيخاي ضيفاً على برنامج «الإتجاه المعاكس»، في مقابل الضابط السوري صلاح خراطة الذي أطلّ من مدريد.

العدد ٣٤٠٢
«بينوكيو» بتوقيع بول كينغ؟

أصبح بول كينغ من أكثر المخرجين طلباً في هوليوود

بناءً على الحفاوة التي حظي بها فيلم الـ live-action «بادينغتون 2» (2017 ــ 104 د) من قبل النقاد ونجاحه الاقتصادي، من غير المفاجئ أن يصبح بول كينغ من أكثر المخرجين طلباً في هوليوود. الأسبوع الماضي، جرى تداول أخبار تفيد بأنّ شركة «وورنر بروذرز» تسعى إلى الحصول على موافقة المخرج البريطاني على إخراج فيلم حول شخصية «ويلي وانكا» التي برزت في فيلم «تشارلي ومصنع الشوكولاتة» الذي يستند إلى رواية بالعنوان نفسه لروالد دال صادرة في العام 1964.

العدد ٣٤٠٢
جاهدة وكنان: ارتجالات على العود والصوت
ساندرا الخوري

في إطار لقاء ثنائي ساحر بين الصوت والعود، تلتقي الفنانة اللبنانية بالعازف السوري اليوم على خشبة «مسرح المدينة» لإحياء أمسية شرقية تحمل عنوان «وتر الصوت». موعد غني بالارتجالات والشعر

انطلقت فكرة التعاون الموسيقي بين جاهدة وهبه وكنان أدناوي منذ فترة عندما اتصل الفنان السوري بوهبه معرباً لها عن احترامه لفنها وإعجابه بعملها. أخبرها عن نيّته إقامة حفلة في «مسرح المدينة»، طالباً منها أن تكون ضيفة فيها وأن ترافقه بالصوت. من جهتها، لم تكن وهبه على معرفة شخصية بأدناوي كما تقول لـ «الاخبار»، إلا أنها سمعت الكثير عن عمله وأحبّت تشجيعه، بما أنها تميل الى مساعدة الشباب الموهوبين موسيقياً على البروز أكثر، مؤكدة «أردت دعمه فنياً ليشقّ طريقه في بيروت في هذا المجال.

العدد ٣٤٠٢
كارولين حاتم وأرزة خضر: يا نساء الشرق... تمرّدن!
سعاد عبد الله

يارا أبو حيدر وجيسّي أبي خليل في مشهد من «البيت»

بعد مرور أربعين يوماً على وفاة الأم ورحيل المعزّين، ندخل (الجمهور) «البيت» حيث نتعرّف إلى ثلاث شخصيات: الأخت الكبيرة ناديا (يارا أبو حيدر)، والأخت الأصغر ريم (جيسّي أبي خليل)، والأخ نبيل (طارق يعقوب). تلك هي حبكة «البيت» الذي يعدّ التجربة الإخراجية الأولى للراقصة والممثلة كارولين حاتم. أما النص، فهو لأرزة خضر التي كتبته في إطار ورشة نظمها مسرح «الرويال كورت» عام ٢٠٠٨.

العدد ٣٤٠٢
قائمة «بوكر» القصيرة: اشتعلت حرب القبائل!
خليل صويلح

تطوي «الجائزة العالمية للرواية العربية ـ بوكر» هذا الموسم، عقداً من عمرها، كواحدة من أكثر جوائز الرواية العربية صخباً واتهامات وشهرة. وبفضلها وسواها من الجوائز العربية، اقتحمت المشهد السردي العربي عشرات الأصوات الجديدة، على أمل صعود منصّة التتويج وعبور ضفاف المتوسط نحو اللغات الأخرى، بوهم العالمية.
المعضلة لا تنتهي هنا، فما أن تُعلن الأسماء المرشّحة للجائزة حتى تبدأ حرب طاحنة بين «القبائل العربية» حول توزيع الغنائم والحصص جغرافياً، لماذا غابت هذه الدولة أو تلك عن القائمة، كأن الروائي صوت القبيلة لا صوت ذاته! أمس، كنّا على موعد جديد مع «الستة المبشرين بجنّة القراء». ذلك أن قارئ الروايات يكتفي بروايات الجوائز دون غيرها، مدفوعاً بقوة «الماركتينغ» بوصف هذه الروايات سلعة نفيسة في المقام الأول، بصرف النظر عن أهميتها الإبداعية أو النقدية. وقد ضمّت القائمة القصيرة للدورة العاشرة التي أُعلنت أمس من «مؤسسة عبد الحميد شومان» في عمّان: العراقية شهد الراوي (ساعة بغداد ـــ دار الحكمة)، السوداني أمير تاج السر (زهور تأكلها النارـــ دار الساقي)، الفلسطيني وليد الشرفا (وارث الشواهد ــ دار الأهلية)، السعودي عزيز محمد (الحالة الحرجة للمدعو ك ـــ دار التنوير)، الفلسطيني إبراهيم نصر الله (حرب الكلب الثانية ــ الدار العربية للعلوم ناشرون)، السورية ديمة ونوس (الخائفون ـــ دار الآداب).

العدد ٣٤٠٢
يحيى جابر وصل إلى «الشرقية»... و«نتالو» تعود إلى حبّها الأول
زكية الديراني

نتالي نعوم

لم تدخل نتالي نعوم عالم السوشال ميديا للترويج لأعمالها كما يفعل عادة نجوم الفن والتمثيل والشخصيات العامة. تملك الممثلة اللبنانية صفحة شخصية على الفايسبوك، تنشر عليها بعض صورها العائلية ليس إلا. حتى إنها لم تعلن عن مسرحيتها الجديدة «من كفرشيما للمدفون»، التي تولى كتابتها وإخراجها الشاعر والكاتب يحيي جابر. لم تنل «نتالو» كما يُطلق عليها، الشهرة المطلوبة مقارنة بموهبتها في التمثيل، وبقيت بعيداً عن الأضواء.

العدد ٣٤٠٢
سهى صباغ على «الميادين»: تلك هي الضاحية على حقيقتها
زينب حاوي

(هيثم الموسوي)

حالما نذكر عبارة «الضاحية الجنوبية»، حتى تتساقط في مخيلتنا معظم الصور النمطية، التاريخية والمعاصرة، عن هذه البقعة اللبنانية. الضاحية، التي اختُزل سكّانها بهذه الصور المنمطة والمجحفة، حاولت المخرجة سهى صبّاغ، تقديم كسرها، مقدمة صورة مختلفة، تشبه واقعها اليوم، مستعيدةً تاريخيتها، من مرويات سكّانها الأصليين، الذين عاصروا كل مراحلها، بدءاً من مرحلة ما قبل نكبة فلسطين، وصولاً الى انتصار تموز 2006، والخروج من أتون الجماعات التكفيرية التي جزّرت بأهلها في السنوات الماضية.

العدد ٣٤٠٢