سيارات



«أوروس»... SUV جامح من «لامبورغيني»

بعد 6 سنوات من الكشف عنها كموديل تجريبي في معرض بكين للسيارات عام 2012، ستطلق شركة «لامبورغيني» الإيطالية أول SUV «خارق» في الأسواق خلال العام الجاري. التجربة ليست الأولى من نوعها للمصنّع الإيطالي العريق. فما بين عامَي 1986 و1993 صنّعت العلامة الشهيرة SUV وقد عرف باسم LM002 والذي كان أشبه بطراز «الهامر» منه من شكل «اللامبورغيني».
أما مع طراز «أوروس» URUS فالقصة مختلفة. فالمولود الجديد يحمل الحمض النووي للامبورغيني بشكل لا يترك مجالاً للشك، سواء من حيث الشكل أو من حيث الأداء وهو ما يجعل منه عن جدارة «سوبر» SUV كما تطلق عليه الشركة، والأسرع على الإطلاق من ضمن أمثاله.

فهل تنجح «لامبورغيني» في رهانها؟

منذ أن أطلقت شركة «بورش» طراز «كايان» منذ حوالى 15 عاماً، وموضة سيارات الـ SUV الفائقة الرفاهية تواصل النمو والانتشار عند عدد كبير من الصانعين الذين لم يكن يعتقد أنهم قد يخوضون تجربة السيارات الرباعية الدفع كـ»بنتلي» و»مازيراتي» و»جاكوار» وقريباً «رولز رويس».
خطوة «لامبورغيني» يمكن تفسيرها من جهة على أنها محاولة لمنافسة باقي العلامات التجارية في سوق الـ SUV المترفة، التي تشهد طلباً متزايداً عاماً بعد عام. لكنْ خلف خطوة العلامة الإيطالية الشهيرة أبعاد أخرى؛ من أبرزها تراجع مبيعات سياراتها الرياضية في أسواق مهمة كالسوق الصينية والروسية. فخلال عام 2016 باعت «لامبورغيني» 188 سيارة فقط في الصين، مقارنة بـ 303 سيارات في المملكة المتحدة وهي سوق أصغر بـ 90% من السوق الصينية. من هنا تعوّل الشركة على «أوروس» لزيادة أرباحها مع تقديرات بأن يساعد الطراز الجديد على مضاعفة المبيعات السنوية بحلول عام 2019، في ظل توقعات بأن يبيع هذا الطراز أكثر من باقي طرازات الشركة مجتمعةً.

متعددة الشخصيات

تجمع «أوروس» ما بين التصميم الرياضي القوي الذي يميّز سيارات «لامبورغيني» وأناقة لافتة تحدّ من مظهرها «العضلي». مقدمة السيارة بمصابيحها على شكل حرف Y وهي إحدى العلامات الفارقة في سيارات «لامبورغيني» تمنح الطراز طابعاً هجومياً، يزيد من طغيانه سقفها المنخفض (وهي أدنى سيارة دفع رباعي في فئتها)، ما يمنحها شكل SUV «كوبيه»، إضافة إلى فتحات التهوية التي تغطي كامل المساحة أسفل المقدمة. حتى الخطوط الممتدة على السيارة تتسم بحدّتها، ما يضفي المزيد من القوة على السيارة. وعلى القياس نفسه، فالسيارة من الخلف يغلب عليها الطابع الرياضي الذي تكرسه مصابيح LED على شكل Y و4 مخارج عادم كبيرة.
أما المقصورة، فتعكس بشكل صريح الفخامة الإيطالية وهوية «لامبورغيني» من خلال خيارات الألوان المختلفة والكسوات الجلدية الطبيعية أو جلود “ألكانترا”، فضلًا عن لمسات الألمنيوم البرّاقة والمكوّنات المصنوعة من القشور الخشبية وألياف الكربون. واللافت في التصميم الداخلي أنه مستوحى من تصميم الطائرات الحربية وخاصة لناحية الأزرار المستخدمة وشكلها. كما تضم السيارة 3 شاشات مختلفة، واحدة للعدادات الرقمية، وثانية لنظام الترفيه والملاحة، والشاشة الثالثة من أجل التحكم بنظام التكييف والإعدادات (مع لوحة مفاتيح افتراضية مع القدرة على التعرف إلى الكتابة اليدوية).

«ثور جامح»

قلب السيارة ومبعث طاقتها وقوتها هو محركها من فئة V8 سعة ٤ ليترات مزوّد بشاحنَي هواء “توربو”. يولد ٦٥٠ حصاناً وعزماً يصل إلى 850 نيوتن - متر، مرتبط بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات يسمح لـ«أوروس» بالانطلاق من 0 إلى 100 كلم/ س في 3.6 ثوانٍ، مع تسجيل سرعة قصوى مقدارها ٣٠٥ كلم/ ساعة، وهو ما يجعل من هذه السوبر SUV أسرع سيارة ترفيهية رياضية متعددة الاستخدامات في العالم.
وتتيح «أوروس» للسائقين إمكانية الاختيار ما بين 5 أنماط قيادة مختلفة هي: STRADA (للطرقات العامة والقيادة اليومية)، وTERRA (للطرقات الوعرة)، وNEVE (للثلوج والمسارات الجليدية)، وSABBIA (الرمال)، وSPORT (للقيادة الرياضية)، وأخيراً نمط القيادة CORSA (للسباقات والأداء العالي). ولزيادة متعة القيادة وكي لا تقتصر على الأنماط المختلفة، طوّرت الشركة نظاماً عادماً يُمكنه ضبط صوت المحرك وفقاً لسرعته.

BMW تختبر الفئة الثامنة كوبيه

تخضع سيارة بي أم دبليو الفئة الثامنة كوبيه لاختبارات مكثّفة حالياً لإجراء تجارب عالية السرعة في مدينة أبريليا، إيطاليا، وذلك قبل إطلاقها في الأسواق خلال هذا العام. وتعمل الاختبارات على وجه الخصوص على تحسين ديناميات القيادة في السيارة على أسطح ذات درجة عالية من الاحتكاك.
يتم تنفيذ اختبارات القيادة مع طراز مموّه بشكل كبير، ومع ذلك فإنه يعطي مؤشراً قوياً حول النسب الرياضية النموذجية لسيارة بي أم دبليو الفئة الثامنة كوبيه الجديدة. وكما هو الحال مع سيارة بي أم دبليو الفئة الثامنة الاختبارية، فإن الخطوط الممتدة ديناميكياً، والصورة الظلية المسطحة والجهتان الأمامية والخلفية القويتان، كلها تمنح توقعاً مسبقاً عن تجربة القيادة الرياضية المتميزة التي ستؤمنها هذه السيارة.
وتهدف BMW من خلال التوسع المستمر لمجموعة طرازاتها عبر إضافة سيارة بي أم دبليو الفئة الثامنة كوبيه الجديدة و بي أم دبليو M8 الجديدة، إلى جتذاب الفئات المستهدفة الأكثر تطلباً وإقناعها بمزيج فريد مميّز من الديناميات العليا والرفاهية الحديثة الفاخرة.

مال وأسواق
العدد ٣٣٨٩ الثلاثاء ٦ شباط ٢٠١٨

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]