كشف مصدر أمني اليوم، إن هجوماً صاروخياً استهدف مقر شركة نفطية في محافظة صلاح الدين شمالي العراق.


وفي تصريح لوكالة «الأناضول»، أوضح ضابط في شرطة محافظة صلاح الدين أن «مجهولين أطلقوا صاروخاً محلّي الصنع، استهدف مقر شركة مصافي الشمال في المحافظة، دون وقوع خسائر مادية أو بشرية».

وأضاف الضابط أن «قوات الأمن فتحت تحقيقاً عاجلاً في الحادث، لمعرفة موقع إطلاق الصاروخ والجهات التي تقف وراءه».

وتضمّ شركة مصافي الشمالي عدداً من مصافي النفط، أكبرها «بيجي»، التي تتألف من ثلاث وحدات إنتاجية بمعدّل إنتاج يوميّ يصل إلى 100 ألف برميل نفط.

وقد تعرّضت مصفاة «بيجي»، التي تُعدّ الأكبر في العراق، إلى دمار شمل أغلب مفاصلها جرّاء الاقتتال خلال سيطرة تنظيم داعش عليها في صيف 2014، قبل أن يتم استعادتها في عام 2015.

ومنذ أكثر من شهر، تكافح قوات الأمن العراقية لمنع الهجمات التي تصاعدت مؤخراً، والتي تستهدف أبراج نقل الطاقة الكهربائية ومحطات الطاقة الكهربائية، ومنشآت نفطية شمالي البلاد.