أعلن «ائتلاف شباب الثورة»، في بيان على صفحته على موقع «فايسبوك»، رفضه لقاء وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون. وقال إنه «انطلاقاً من حرص الائتلاف على العمل بوضوح مع جماهير الثورة، يعلن أنّ أعضاءً منه دُعوا إلى لقاء كلينتون. وبناءً على موقفها السلبي من الثورة في بدايتها، ومواقف الإدارة الأميركية في المنطقة، رُفضت هذه الدعوة». ومن المقرر أن تزور كلينتون مصر هذا الأسبوع، وهي التي كانت قد أعلنت في بداية الانتفاضة أن النظام المصري «مستقر».

(أ ف ب)