أفاد موقع «Defense News» بأن الإمارات استخدمن منظومة «ثاد» الأميركية للدفاع الجوي، للتصدي للصواريخ البالستية اليمنية التي أطلقتها «قوات صنعاء» على مواقع في أبو ظبي ودبي، الاثنين.


ووفق الموقع الذي نقل عن مصدرين مسؤولين، تمكنت المنظومة التي تصنعها شركة «لوكهيد مارتن» من اعتراض صاروخ يمني كان يستهدف منشأة نفطية إماراتية قرب قاعدة الظفرة الجوية التي تستضيف قوات أميركية وفرنسية، في أول استخدام عسكري عملياتي للمنظومة.

وأكدت القيادة المركزية الأميركية اليوم، أن «تهديداً محتملاً» أجبر العسكريين الأميركيين في الظفرة على دخول الملاجئ وتطبيق «حالة التأهب القصوى» لمدة 30 دقيقة، ليل الأحد. كما تم توجيه الطيارين لإبقاء معدات الحماية الخاصة بهم قربهم لمدة 24 ساعة بعد ذلك.

وطلبت أبو ظبي هذا الأسبوع من الولايات المتحدة المساعدة في تعزيز دفاعاتها ضد الصواريخ والطائرات بدون طيار ووقف نقل الأسلحة إلى «قوات صنعاء»، وفقاً لبيان نشرته سفارة الإمارات في واشنطن على «تويتر».