الموسم المغربي أنقذته السينما والشعر... وقارئة صغيرة
«بيت» ياسين عدنان مفتوح للثقافة العربية
المغرب مملكة الهايكو:  القصيدة بِكَامِل زِينتها... كَأنها سَتعِيش إلى الأبد
بيــــــت بعيــــــد
«أغاني تاساوت» الطالعة من ماخور اللذة العابرة: مريريدة نايت اعتيق... سـافو الأمازيغية
المهاجر الجزائري الذي صار نجماً عالمياً: رشيد طه... روك المهاجرين والمسحوقين
صلاح فائق:  قصائد ليست للمرح

صلاح فائق: قصائد ليست للمرح

يأتي صلاح فائق (1945) إلى الشعر من النسيان، ويأتي إليه أيضاً من الذكرى، من الرغبة في طي أثواب حياة مضت، مع رغبة موازية في الاحتفاظ بلحظات وامضة منها. مرةً قال الشاعر: «كي تكتب قصيدة مؤثرة، عليك...

أحمد المديني: فلتتكاثر الرواية ما شاء  لها، وليتناسل كتّابها إلى ما لا نهاية

أحمد المديني: فلتتكاثر الرواية ما شاء لها، وليتناسل كتّابها إلى ما لا نهاية

مع مطلع السبعينات، أصدر أحمد المديني (1949) كتاباً سردياً بعنوان «العنف في الدماغ» عن حركة «أنفاس» التي تركت أثراً كبيراً في الوعي الثقافي والسياسي لدى أهل الكتابة والفكر في المغرب الحديث. كان...

القارئ المتمهّل الذي أبصر المعنى

القارئ المتمهّل الذي أبصر المعنى

عبد الفتاح كيليطو... حمّال الحكايا |

القارئ المتمهّل الذي أبصر المعنى

القارئ المتمهّل الذي أبصر المعنى

عبد الفتاح كيليطو... حمّال الحكايا |