«نصف الحقيقة» وأزمة الثقة بين الدولة وجمهورها

في النصف الثاني من عام 2017، استعادت الدولة السورية سيطرتها على معظم الأراضي، فدعت اللاجئين السوريين إلى العودة، فيما أُعلن ــــ على لسان محلّليها ــــ أنها انتصرت، لكنها نسيت أن تقول للسوريين، أو...

سوريا التي لا ترحم.. ما أرحم التراب يا طيب

هزمته جامعة دمشق عام 1997، مستعينة بأنصار البوطي ومؤيديه، وبالأمس هزمه السوريون للمرة الأخيرة. كتبوا يرشقونه بقلوب مُقفلة وعقول ترمي بالحجارة من اختارته مؤسسة كونكورديا الفلسفية الألمانية الفرنسية...

«تغريبة الداخل»: حسرة على زمن دمشق «الأول»

تورّطت ذاكرة السوريين قبل «الأزمة» بمشهد دموي متكرر، وربما كان وحيداً، هو مشهد العنف الموجه إلى «الذبيحة الحيوانية». خراف تذبح في الأعياد والمناسبات، وسط طقوس واحتفالات. بعد «الأزمة» تورّطت ذاكرة...

سوريا تحت جسر الرئيس

سوريا تحت جسر الرئيس

العبور مجاني على جسر الرئيس، الذي تم افتتاحه في عام 1992. يصل الجسر بين منطقة البرامكة التي احتضنت قبور آل برمك، أصحاب السيرة الشهيرة في تاريخ الدولة العباسية، وحي أبو رمانة، حي الرؤساء المتحوّل إلى...

سارية السواس تُوحّد... «كاراجات» العاصمة

عندما كنا صغاراً، كنا نسمع أن «السرفيس» هو اختراع سوري. عندما كبرنا، اكتشفنا أن كذبة السرفيس واحدة من كذبات كثيرة صدّقناها كما صدّقنا أمهاتنا عندما أخبرننا بأن عملية الولادة تتم من الخاصرة. عرفنا...

في «القشلة» فقط... ضريبة مسبقة على الضحك

في نهاية شارع الحجر المُفضي إلى ساحة باب توما وبداية شارع الأمين في قلب مدينة دمشق القديمة، تقع حديقة صغيرة اسمها «القشلة»، وهي حديقة كانت مهملة أعادت محافظة دمشق ترميمها، وبعدها، بدأ زمنها وكان...

بنية القطاع العام: تصفية ودمج والأجر على الله

لا يزال القطاع العام الاقتصادي في سوريا صامداً، تسانده خسارته ونتاجه المتراجع ونسب تنفيذه المستمرة في الهبوط. مناقشة الشركات لموازنتها الاستثمارية والجارية للعام المقبل مستمرة أيضاً. مديرو الشركات...

جرمانا... فتاة جميلة سيئة السمعة

في الظاهر، تبدو بنات الليل بحالة جيدة وهنّ يشربن «البيرة» بعد ليلة طويلة مليئة بالزبائن مع عودة الأندية الليلية إلى نشاطها بعد توقف قسري فرضته الحرب التي انتشرت على حوافّ مدينة جرمانا وأطرافها. أما...

ضحايا التعليم العالي... الجامعة والرصيف 2 بـ1

يسود سوريا انطباع أن من ليس لديه مال يذهب إلى التعليم الفني والمهني، فما زال التعليم الفني والمهني يحظى بسمعة سيئة تُرافق صاحبها الذي يُوصف بأنه «فاشل دراسياً». البيئة والمجتمع بدورهما يتكفّلان بمنحه...

سوريا تبدأ الحج إلى البحث العلمي... هل تذكرون مروّض الرياح؟

«لم يبق لي من ورشتي الصغيرة سوى دماغي الذي يعمل». هذه الكلمات للمخترع المهندس معن كعدان قالها في حوار معه عام 2002، وألحقها بعبارة: «سأظل أعمل ولو في زقاق الجن». بعد ذلك، تحوّل الوطن فعلاً إلى «زقاق...