قال الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم، إن العراق استضاف أكثر من جولة محادثات بين السعودية وإيران.


ولم يدل صالح بمزيد من التفاصيل، وذلك خلال مقابلة أجرتها معه مؤسسة الأبحاث «بيروت إنستيتيوت» وبثت مباشرة على الإنترنت.

وكانت صحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية، قد تحدثت في نيسان الماضي، عن لقاء تم بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين رفيعي المستوى في العراق، أجروا محادثات مباشرة تهدف إلى إصلاح العلاقة بين الغريمين في المنطقة، بعد خمس سنوات شهدت خلالها انقطاعاً للعلاقات الدبلوماسية، بحسب ثلاثة مسؤولين مطّلعين على القضية.

وكشف التقرير عن أن هذه المفاوضات تجرى بوساطة عراقية، قام بها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي كان قد أجرى محادثات مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض الشهر الماضي.

وأكّد مسؤول عراقي كبير ودبلوماسي أجنبي حصول المحادثات. كما أشار المسؤول العراقي إلى أن بغداد أمّنت أيضاً «قنوات الاتصال» بين إيران ومصر وإيران والأردن، فيما نفى مسؤول سعودي كبير إجراء أي محادثات مع إيران، في ظل غياب أي تعليق رسمي من الحكومتين العراقية والإيرانية على المسألة.

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن المفاوضات حصلت في بغداد، في التاسع من نيسان.