«يَلزَمني مُذنِبون.ز.»/ كاليغولا


القاتلُ، وغَريمُهُ القاتلُ الآخر،
بعد أنْ سَفَحا ما يلزمُ مِنِ الدماء
وأَنجَزا ما يملأُ موسوعةَ تاريخٍ مِن الجرائم:
كلاهما استطاعَ أنْ يظلّ بريئاً،
وبطبيعةِ الحال
كلاهما صفحَ عن الآخر.

...
وفي نهايةِ الوليمة ــ وليمةِ الـمُسامحةِ على الدم ــ
بعد أنْ تَعاهدا على بذلِ كلِّ ما بوسعهما
لمواساةِ الحياةِ وحراسةِ العدالة،
مضى كلٌّ إلى غايتِهِ النبيلة
مٌرَدِّدَين، بِلِسانٍ واحدٍ وقلبٍ واحد:
والآن، لكي يَطمئنَّ قلبُ العدالةِ،
لم يَعُـدْ يَلزمنا إلّا
العثورُ على «مذنِـبِـينْ».
5/3/2017