«أصوات عربية: قصص من فلسطين» عنوان مبادرة بعيدة المدى ودائمة التوسّع، أطلقتها «دار النمر للفن والثقافة» وتهدف إلى مدّ الجسور بين المسرحيين والجماهير في الدول العربية وفي الشتات العربي حول العالم. قدّمت أولى فعاليتها في تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 تحت عنوان «أصوات عربية: هنا/هناك/في حينها/الآن» في «مركز الفنون» في جامعة «نيويورك» في أبو ظبي التي تدعم المشروع إلى جانب «الصندوق العربي للثقافة والفنون ــ آفاق» و«مؤسسة التعاون».


يومها، عُرضت أعمال لكتاب مسرحيين فلسطينيين، ومصريين، وأردنيين، ولبنانيين، وقام ممثلون ومخرجون من الولايات المتحدة ولبنان بتقديم النصوص. علماً بأنّ الدافع الأساسي وراء التجربة المبادرة هو شغف أصحابها في تسليط الضوء على حقيقة وإنسانية ثقافتهم الأم.
يوم الخميس المقبل، وعلى مدى ثلاثة أيام متتالية، تحطّ «قصص من فلسطين» في «دار النمر» في بيروت. البداية ستكون مع قراءات شعرية بعنوان «ساعة الشعور» (19:00 ــ إخراج نويل غصيني ومنى منصور، ترجمة شادي روحانا) لمنى منصور باللغتين العربية والإنكليزية، قبل أن يقدّم إسماعيل الخالدي (الصورة) في اليوم التالي عرض «القدم» المونودرامي (17:00) الذي أخرجه بالاشتراك مع عليّة الخالدي. وفي اليوم الأخير (17/3 ــ 19:00)، يحين موعد قراءات مسرحية بعنوان «فدوى والطعام» ليعقوب قادر ولميس إسحق التي تولّت الإخراج مع نويل غصيني.

15 و16 و17 آذار (مارس) الحالي ــ «دار النمر للفن والثقافة» (شارع أميركا ــ كليمنصو ــ بيروت). الدعوة عامة. للاستعلام: 01/367013