توفي أليكس تريبيك، أحد أشهر مقدمي البرامج التلفزيونية في الولايات المتحدة خلال العقود الماضية والمعروف خصوصاً ببرنامجه !Jeopardy، أمس الأحد، عن عمر يناهز ثمانين عاماً بعد صراع مع سرطان البنكرياس.

وأُعلنت وفاته عبر حساب برنامج !Jeopardy على تويتر، في تغريدة جاء فيها أنّ تريبيك «توفي بسلام في منزله في وقت مبكر من صباح اليوم (الأحد)، محاطاً بالعائلة والأصدقاء».
قدّم تريبيك الذي نال الجنسية الأميركية سنة 1998، برنامج !Jeopardy عبر قنوات مختلفة، من بينها بينها ABC منذ العام 1984.
ورغم معركته العلنية ضد السرطان لما يقرب من عامين، استمر مقدّم البرامج الكندي ــ الأميركي في تسجيل برنامجه حتى وقت قريب مضى.
بعد الإعلان عن رحيله، وجّه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو رسالة تعزية عبر تويتر لأسرة تريبيك المولود في كندا، وقال: «لقد فقدنا أيقونة». وأضاف: «في كل ليلة تقريباً، لأكثر من ثلاثة عقود، كان أليكس تريبيك يقدّم الترفيه والتثقيف للملايين حول العالم».
كذلك، وصف بوب إيغر، المدير التنفيذي لشركة «والت ديزني» التي تتبع لها ABC، تريبيك في بيان أمس بأنّه «صديق وزميل وأيقونة».
خلال العقود الماضية، قدّم الراحل برامج ألعاب عدة، لكن برنامج !Jeopardy كان بوابته إلى الشهرة الواسعة على التلفزيون. ويشيد محبّو البرنامج بذكاء مقدمه وروح الفكاهة لديه، وهو ما أكسبه ولاء ملايين المشاهدين.
كذلك، حصل تريبيك على جوائز كثيرة، بينها جائزة «إيمي» خمس مرات، كما كانت لديه نجمة في رصيف المشاهير في هوليوود.
وكما بات من وجوه الثقافة الشعبية الأميركية في العقود الماضية لدرجة أنّه ظهر، بنفسه أو من طريق مقلدين له، في أفلام وبرامج تلفزيونية كثيرة.
وُلد المقدّم، واسمه الكامل جورج ألكسندر تريبيك، في 22 تموز (يوليو) 1940 في سودبوري في مقاطعة أونتاريو الكندية. وكان والده مهاجراً أوكرانيا ووالدته كندية تتحدّث الفرنسية.
وبعد تجارب تلفزيونية عدة في كندا، انتقل تريبيك إلى الولايات المتحدة سنة 1973 لتقديم برنامج ألعاب على NBC، لتكرّ سبحة البرامج إلى أن استقر عليه الخيار لتقديم !Jeopardy سنة 1984 بعدما رفض مقدمه الأول آرت فليمينغ الاستمرار في المهمة. وبحسب مجلة «فراييتي»، يحمل تريبيك الرقم القياسي لأكبر عدد حلقات من برامج ألعاب للمقدم نفسه، مع 6829 حلقة.