قرّرت نقابة أطباء الأسنان الأردنية مقاطعة مؤتمر ومعرض «إيديك» الدولي الذي يُعقد في الإمارات، على خلفية مشاركة كيان العدو فيه.


وقال المجلس التابع للنقابة، في بيان، إنه قرر «مقاطعة هذا المؤتمر بكافة أشكاله، سواء من ناحية الحضور أو إلقاء المحاضرات أو كضيوف شرف (...) بعد التأكد القاطع من وجود شركات صهيونية وأطباء أسنان من الكيان الصهيوني سيشاركون في هذا المؤتمر العربي وعلى الأراضي العربية التي نقدسها من المحيط إلى الخليج».

ودعت النقابة كافة العاملين في قطاع طب الأسنان إلى «الالتزام بقرار المجلس بالمقاطعة وعدم المشاركة تحت طائلة المساءلة النقابية». وأضافت: «المشاركة الصهيونية في مؤتمر طبي يعقد في دولة عربية، سابقة خطيرة وغير مسبوقة. خاصة وأنه يأتي في ظل عدوان صهيوني على أهلنا ومقدساتنا في فلسطين».

وختمت نقابة الأسنان الأردنية بيانها بالقول: «عاشت فلسطين حرة عربية من البحر إلى النهر».

ويُعقد مؤتمر «إيديك»، في دورته الخامسة والعشرين، بدءاً من 29 حزيران المقبل ويختتم في 1 تموز في الإمارات. ووفق جدول العارضين على موقع المؤتمر، وبالإضافة لمشاركة شركات إماراتية إلى جانب شركات إسرائيلية، تشارك شركة لبنانية وشركتان سعوديتان في المؤتمر.

والشركة اللبنانية هي «FPM S.a.r.l»، أما الشركتان من السعودية فهما: «Medical Regulations Gate» و«Adad Alayam Medical Company».