أكد رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة، في حين ذكرت وسائل إعلامية أنه سيسلم قيادة حزبه إلى نائبته أيضاً.


وفي كلمة له، أضاف القول: «نجحت في خدمة كل أفراد الشعب بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية ولمن صوتوا».

ومن المتوقع حل البرلمان الإسرائيلي لتنتهي بذلك ولاية بينيت التي استمرت لعام كامل على أن تنظم انتخابات جديدة هي الخامسة في أقل من أربع سنوات سيسعى خلالها رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو للعودة إلى الحكم.

وكان ائتلاف بينيت الذي شكل في حزيران 2021، متبايناً أيديولوجياً من اليمين والوسط بالإضافة إلى وجود حزب عربي إسرائيلي، قد أنهى حقبة بنيامين نتانياهو الذي شغل منصب رئيس الوزراء طيلة 12 عاماً.

لكن بعد عام واحد، فقد التحالف أغلبيته وأعلن بينيت الأسبوع الماضي عزمه على حل البرلمان للدعوة إلى انتخابات جديدة.

وبحل البرلمان وفضّ ائتلاف بينيت سينصب وزير الخارجية يائير لابيد رئيساً للوزراء لفترة انتقالية قبل الانتخابات المتوقع إجراؤها أواخر تشرين الأول أو أوائل تشرين الثاني المقبل.

كذلك، ذكر موقع «أكسيوس» أن بينت سيسلم قيادة حزبه على الأرجح إلى نائبته وزيرة الداخلية إيليت شاكيد.