ضربت الإصابات مجدداً منتخب البرازيل لكرة القدم بانسحاب حارس مرمى بنفيكا البرتغالي إدرسون ولاعب وسط برشلونة الإسباني رافينيا ألكانتارا خلال استعدادات "السيليساو" لبطولة "كوبا أميركا" لكرة القدم التي تستضيفها الولايات المتحدة من 4 إلى 26 حزيران الحالي.

واضطر مدرب البرازيل كارلوس دونغا إلى الإستنجاد بخدمات حارس مرمى غريميو مارسيلو غرويي ولاعب وسط باريس سان جيرمان الفرنسي لوكاس مورا، الذي غاب عن مونديال 2014 ولم يكن مُدرجاً في اللوائح الثلاث الأخيرة لدونغا.