وضع منتخب لبنان لكرة السلة نفسه في موقفٍ معقّد بعدما اهدر فوزاً كان في متناوله امام نظيره العراقي فسقط بفارق نقطة واحدة 87-88 بعد التمديد مرتين (الارباع 14-19، 30-32، 49-55، 65-65، 77-77، 87-88)، في واحدة من اكثر مباريات بطولة غرب آسيا إثارة حتى الآن، والتي استضافتها قاعة نادي شباب الفحيص في العاصمة الاردنية عمان.

المنتخب اللبناني الذي كان يحتاج الى الفوز لضمان خطفه احدى البطاقتين المؤهلتين الى كأس التحدي الآسيوي، واجه منتخباً فشل في الفوز في اول مباراتين، فبدا جائعاً لتحقيق اول انتصارٍ له وابقاء آماله في التأهل، وخصوصاً انه يخوض مواجهةً سهلة في ختام مشواره الاقليمي اليوم امام المنتخب السوري الذي سبق ان خرج من السباق الى التأهل.
من هنا كانت البداية العراقية قوية مقابل اسوأ انطلاقة للبنان في البطولة بعدما فشل في تسجيل اي سلة في الدقائق الاولى من المباراة، حيث لازمه عدم توفيق مخيف وخصوصاً وسط تركيز لاعبيه على التصويب من خارج القوس، فانتهى الربع الاول لمصلحة العراق بنتيجة 19-14. وما زاد الامور سوءاً بالنسبة الى لبنان هو عدم قدرته على فرض حضوره تحت السلة بسبب عامل الطول الذي لعب لمصلحة العراقيين بوجود محمد صلاح وعلي حاتم، وبرغم ذلك تمكن من البقاء على مقربة من منافسه حيث تقدّم العراقيون بفارق سلة واحدة فقط عند انتصاف اللقاء.
ومع فرض مدرب لبنان باتريك سابا رقابة لصيقة على هداف المنتخب العراقي الاميركي المجنّس كيفن غالواي من قبل زميله السابق في هومنتمن نديم سعيد انطلاقاً من الربع الثالث (49-55) بدأ الاداء اللبناني يتحسّن تدريجياً حتى تقدّم "رجال الارز" في الربع الاخير لكن من دون ان يتمكنوا من الحفاظ على هذا التقدّم (65-65)، لتذهب المباراة الى وقتٍ اضافي.
ومع اصرار اللبنانيين على التصويب من خارج القوس (7 محاولات ناجحة من اصل 27)، ذهبت جهود ايلي اسطفان صاحب 3 ثلاثيات متتالية، هباء مع فرض العراقيين وقت اضافي ثانٍ (77-77)، برز فيه عمر الايوبي بسبع نقاط متتالية لم تنفع في ابعاد شبح الخسارة الثانية عن لبنان، الذي قد يخسر اليوم امام الاردن (الساعة 18.00) خدمات نجمه احمد ابراهيم الذي لعب 19 دقيقة فقط وعانى اوجاعا في الركبة. وسيكون لبنان مجبراً على الفوز على الاردن في مباراته الاخيرة وانتظار نتيجة مباراة العراق وسوريا لمعرفة امكانية تأهله الى الاستحقاق الآسيوي حيث سيجري اللجوء الى فارق المواجهات ثم فارق السلات في حال التساوي نقاطاً على لائحة الترتيب.
وكان افضل مسجل للبنان جيرون جونسون بـ 23 نقطة لكنه كان الاكثر خسارة للكرات (8 تورن أوفرز)، تلاه عمر الايوبي بـ 18 نقطة، وابراهيم بـ 16، واسطفان بـ 13 اخرى. اما ناحية العراق فكان غالواي الافضل بـ 25 نقطة.