قصيدتنا الأخيرة


رنا التونسي

أريد أن أقرأ في الظلمة
كلمات كثيرة تحدثني عن الأمل
عن الضوء الذي تركته
والأعداء الذين أحبهم
كما لو كنا أصدقاء.

■ ■ ■

أريد أن أحمل معي صوراً لعائلتي
وأنا أغرق من سفينة إلى الأخرى.
من على السطح
يبدو العالم كله كأنه يركض ويضحك في دمي
وأن الحياة بلا أسرار
سوى الوحدة.

■ ■ ■

قصيدتنا الأخيرة،
سكين يضحك
من فمك
إلى فمي.

■ ■ ■

هناك عالم أفضل
يسكن في رأسي
أريد أن آخذك إليه.

■ ■ ■

الخرائط لا تشير في أي اتجاه إلى الضائعين.

■ ■ ■

دائماً ما أريد أن أرمي نفسي من الحافة
ثم أعود
لأجلس على السور أراقبها.
ما الذي تفعله عند الجيران
تمشي قرب ضحكاتهم
كأنها لم تفقد روحاً.
* شاعرة مصرية

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]