أعلنت السلطات الجزائرية أمس، سحب اعتماد فضائية «العربية» إثر اتهامها بـ«التضليل والتلاعب».


ووفق بيان مقتضب لوزارة الاتصال الجزائرية، «تقرر سحب اعتماد قناة العربية الإخبارية، لعدم احترامها قواعد أخلاقيات المهنة، وممارستها للتضليل الإعلامي والتلاعب».

ولم يذكر البيان أسباب القرار أو الوقائع التي أدّت لاتخاذه، فيما لم تُصدر الفضائية تعقيباً بشأنه.

وفي حزيران الماضي، سحبت السلطات الجزائرية اعتماد فضائية «فرانس 24» الحكومية الفرنسية بالبلاد، بسبب ما وصفته بـ«العداء الجليّ» لبلادها.

وعزت وزارة الإعلام الجزائرية في بيان، أسباب سحب اعتماد الفضائية الفرنسية آنذاك إلى «انحيازها إلى تغطية مسيرات للحراك الشعبي، واستعمال صور أرشيفية لتضخيم حجم التظاهرات».

وتواجه الجزائر انتقادات من منظمات دولية، أبرزها «مراسلون بلاد حدود»، بشأن تقييد الحريات الإعلامية، فيما تقول السلطات إن الحرية متوفرة لجميع وسائل الإعلام شريطة الالتزام بالموضوعية وأخلاقيات المهنة.