بيروت تجدّد موعدها مع «السينما الأوروبيّة»: كوميديا وأدباء... وسترات صفر!

بيروت تجدّد موعدها مع «السينما الأوروبيّة»: كوميديا وأدباء... وسترات صفر!

احتفاءان خاصّان في مناسبة اليوبيل الفضّي، وعرض 34 فيلماً روائياً من أحدث الإنتاجات في دول الاتحاد الأوروبي. أعمال تطرح تيمات وهواجس فردية وجماعية هي ابنة العصر: أوروبا المنخورة برأسمالية متوحشة،...

بسام جرباوي: الأسير الفلسطيني بعدسة مغايرة

بسام جرباوي: الأسير الفلسطيني بعدسة مغايرة

دائماً ما تأتي السينما الفلسطينيّة بالجديد في المنظور والمعالجة، في كيفية التناول، وإبراز جوانب طازجة لمواضيع وتيمات معروفة. هذا أوّل ما يتبادر إلى الذهن إثر مشاهدة «مفك» (2018 ـــ 108 د.) لبسام...

عن الصحافة والغاز وحليب الأطفال: «المستحيل مانو سوري»

قبل أيام، نُشر العدد 2759 من صحيفة «كفاح العمّال الاشتراكي»، التي تصدر أسبوعياً عن «الاتحاد العام لنقابات العمال» منذ أيار 1963. «محاولات لتبرير معاناة المواطنين وتحويل الصعوبات المعيشية إلى فانتازيا...

«أيّام قرطاج السينمائية»: راهن (عربي وإفريقي) ملتبس
سينمائي مشغول بالماضي  والراهن «المفخّخ»

سينمائي مشغول بالماضي والراهن «المفخّخ»

حان وقت أخذ مسافة حقيقيّة من أمور كثيرة، بهدف تقييمها وإبداء رأي هادئ في صيرورتها. ضمن هذا التطوّر الفيلموغرافي، يمكن وضع «غود مورنينغ» (2018، 87 د.) لبهيج حجيج... الروائي الثالث للسينمائي اللبناني...

مهرجان الجونة 2018: «جهاديون»...  وGlamour
«صراعاتنا» العائلية... والخراب الآتي

«صراعاتنا» العائلية... والخراب الآتي

منذ 2006، تأخذ «متروبوليس أمبير صوفيل» على عاتقها جلب «أسبوع النقاد» من الكروازيت إلى الأشرفيّة، بعد بضعة أشهر من انتهاء عروضه في «مهرجان كان السينمائي». إنّه أقدم الأقسام الموازية للمسابقة...

إياد نصّار: أدواري التلفزيونيّة أكثر نضجاً!

إياد نصّار: أدواري التلفزيونيّة أكثر نضجاً!

من العبث تقديم ممثّل من طراز وشهرة إياد نصّار (1971). لطالما أمتعنا الممثّل الأردني بأدوار من نوعية لا يمكن لغير المتمكّن تصديرها إلى الشاشة. حمل على كتفيه شخصيات مركّبة ومتطلّبة، من قبيل «المأمون»...

آن ماري جاسر في «واجب»: تبدلت الأجيال   والاحتلال واحد

آن ماري جاسر في «واجب»: تبدلت الأجيال والاحتلال واحد

بدءاً من الخميس المقبل، تطرح «متروبوليس أمبير صوفيل» شريط المخرجة الفلسطينية. فيلم طريق مغلّف بسخرية مريرة حيناً، وحزن بالغ أحياناً. تحضر الناصرة بعمارتها ومناخها الذي لا يشبه سواه. أما الاحتلال فلا...