أهل الشام

ريبورتاج

«رأس المال» شريكاً للماء: «الكافيهات» تبتلع دمشق!

ارتفعت نسبة المستثمرين في قطاع المقاهي في العاصمة السورية. مقاهٍ «عصريّة»، درجت تسميتها بـ«كافيهات»، من مختلف المستويات والمساحات، وتزايدت أعدادها في شكل لافت. الدوافع كثيرة، على رأسها سهولة إطلاق هذا النوع من الأعمال، في ظل تحول مخيف لنمط الاقتصاد السوري من اقتصاد إنتاجي إلى اقتصاد خدمي استهلاكي. علاوة على انطلاق كثير من أصحابها من فكرة «شريك الماء لا يخسر»، وتأسيس أعمالهم باستسهال ومن دون السعي إلى تحقيق تمايز فعلي. كل ما يحتاج إليه الأمر، صالة مستأجرة أو مشتراة، ديكور، طاولات وكراسٍ، بعض...

تقنين إلى ما شاءت الحكومة؟

يعتبر التقنين الاقتصادي (الفردي والمجتمعي) حلاً مقبولاً لبعض الأزمات، شريطة أن يكون مؤقتاً ذا أهداف اقتصادية واضحة، كأن يقنّن الفرد من إنفاقه على الملابس والنزهات مثلاً، مقابل أن يسدد مديونية واجبة السداد في وقت محدد؛ فيخفض نفقاته ويحاول زيادة...

نسرين زريق

استقطاب الودائع: ليس «كيميا»!

يعاني كثير من السوريين الذين أودعوا المليارات في مصارف دول متعددة، ولا سيما لبنان، جرّاء الأزمة المصرفية التي تركتهم أمام خيار «السحب بالتنقيط». هل يمكن تحويل هذا الظرف إلى «فرصة» تعود بالنفع على الاقتصاد السوري؟ نعم، يمكن. ليس الأمر في حاجة معجزات،...

نسرين زريق

وجوه / لقطة

رانيا شامية... تدرّب «متلازمة الحب»

سخّرت رانية شامية خبرتها الرياضية لتدرّب عدداً من ذوي «متلازمة داون» وأصحاب الاحتياجات الخاصة، وتلبّي حبّها للعطاء في ما تعرفُ وتُجيد.أسّست رانية فريق «متلازمة الحب»، قبل ثلاث سنوات بعد أن تركت عملها في «الأولمبياد الخاص» لتنشط بشكل مستقلّ وتقدّم...

ميساء الحاج: بيت «مونة» نسويّ

تعلو أصوات تقطيع الفول على الطاولة الخشبية، فيما تتحدّث ميساء الحاج بفخر عن منتجاتها الزراعية التي تملأ سطح منزلها الحجري في قرية تل التوت في ريف السلمية (محافظة حماة).بأدوات منزلية بسيطة، وعلى نار الحطب، تحضّر ميساء «المونة المنزلية» من الألف إلى...

إنفوغراف