أهل الشام

ريبورتاج

سينماهات طرطوس... «الأفيشات» تحت الركام

في 28 كانون الأول عام 1895، شهدت باريس أول جلسة عرض سينمائي في التاريخ، بثّ فيها الأخوان أوغست ولويس لوميير عشرة أفلام قصيرة جداً، أطولها مدته 47 ثانية.كان عنوان الفيلم الأطول «الخروج من المصنع»، ويُظهر عمال مصنع «لوميير» لإنتاج لوحات التصوير الفوتوغرافي يغادرون مكان عملهم، بثياب لا تمتّ بصلة الى لباس العمل، ليتبيّن أن التصوير تمّ في عطلة يوم الأحد، وبتخطيط مسبق كما هو التحضير لأيّ فيلم، ارتدى العمال والعاملات أكثر أزيائهم أناقة، بما فيها القبعات المزركشة، ليصبح المشهد، على بساطته، خالداً في...

تقنين إلى ما شاءت الحكومة؟

يعتبر التقنين الاقتصادي (الفردي والمجتمعي) حلاً مقبولاً لبعض الأزمات، شريطة أن يكون مؤقتاً ذا أهداف اقتصادية واضحة، كأن يقنّن الفرد من إنفاقه على الملابس والنزهات مثلاً، مقابل أن يسدد مديونية واجبة السداد في وقت محدد؛ فيخفض نفقاته ويحاول زيادة...

نسرين زريق

استقطاب الودائع: ليس «كيميا»!

يعاني كثير من السوريين الذين أودعوا المليارات في مصارف دول متعددة، ولا سيما لبنان، جرّاء الأزمة المصرفية التي تركتهم أمام خيار «السحب بالتنقيط». هل يمكن تحويل هذا الظرف إلى «فرصة» تعود بالنفع على الاقتصاد السوري؟ نعم، يمكن. ليس الأمر في حاجة معجزات،...

نسرين زريق

وجوه / لقطة

خليل الحصري: بيت دمشقي مُصغّر بيدَي بنّاء

في محله المتواضع بمنطقة الميدان الدمشقية، أمضى خليل الحصري ثلاث سنوات وهو يجمع الرخام ويصقله ليصنع منه تحفته الخاصة، وينتظر من يُقدّر قيمتها كي يشتريها.التحفة التي صنعها الرجل السبعيني هي عبارة عن مجسّم متكامل للبيت الدمشقي العريق، بكل ما فيه من...

سهير الهزاع: جابية المياه الديرية

تحدّت سهير الهزاع العادات والتقاليد السائدة في مدينتها، متخطّية النظرة النمطيّة للمجتمع «الديريّ»، لسيدة تعمل في مهنة «كانت حكراً على الرجال». فهي مؤمنة بأهمية عملها طالما أنه «لا عيب فيه» حسب وصف الديريين.السيدة الأربعينية هي الوحيدة في سوريا،...

إنفوغراف