كـلــيــم

كـلــيــم

كنت أحلق ذقني وأردّد ما يخطر على بالي من كلمات حين فتح لاجئ من أفغانستان باب غرفتي وقال: ــ ما هذا الشعر العذب الذي تنشده؟ أين تعلمت لغة الداري؟ ــ أنا أهذي فقط، أردّد أصواتاً بلا معنى.ابتسم كأنّه لم...

حديقة شيرازي البعيدة

حديقة شيرازي البعيدة

لن أذهب إلى مكان آخر، ها أنا الآن أمام مبنى محاط بالأشجار والأسلاك الشائكة، ترقد إلى جواره سفينة صيد مهجورة ويجلس قرب بابه جنديان، يحمل أحدهما بندقية بينما يطهو الآخر طعاماً فوق موقد صغير، قلت لنفسي:...

كابوس الدعوة

كابوس الدعوة

دعاني صديقي إلى حفلة يقيمها لمناسبة زواجه للمرة الثالثة، ماتت زوجته الأولى وطلَّق الثانية وها هو يتزوج بعد أن تجاوز الخمسين من فتاة في الثالثة والعشرين.كان غنياً، يسكن في بيت حديث من ثلاثة طوابق،...

أنا ذئبك يا صاحبي

أنا ذئبك يا صاحبي

لاحظت وجوده منذ شهر، يأتي الى المقهى كل يوم، يدخل بعدي بقليل، يرتدي معطفاً ويعتمر قبعة ويضع على عينيه نظارة سوداء، لا يظهر من وجهه سوى ذقن مدبب تنمو عليه شعيرات خشنة، يسير ببطء متوكئاً على عصا ثم...

ثامر مهدي

حيرة الكاتب المعتزل فوق خشبة المنفى