تستعيد «دار النمر» فلسطين عبر عروض لثلاثة أفلام تسجيلية وأنيميشن. البداية ستكون مع «خيوط السرد» لكارول منصور عند السادسة والنصف من مساء غد الثلاثاء.

في الفيلم التسجيلي الذي سبق أن شاهدناه في بيروت ضمن عروض مختلفة، توظّف المخرجة اللبنانية التطريز الفلسطيني التقليدي، لتحيك البنية الدرامية لشريطها (كتابة سحر مندور، وإنتاج منى خالدي).

كارول التي انصرفت في أفلامها التسجيلية السابقة إلى معاناة اللاجئين واللاجئات، والعمال والعاملات الأجنبيات في لبنان، مع تركيز على المعاناة من منظور نسوي وأنثوي، ترسم صورتها عن فلسطين من خلال 12 امرأة فلسطينية. تعرف منصور كيف تنفذ إلى عوالم النساء الداخلية والخارجية. في فيلمها، تحاول رسم صورتها الخاصة عن فلسطين، هي الصورة نفسها التي تشترك في تأليفها كل واحدة من النساء اللواتي يجلسن أمام الكاميرا. تستعيد النساء حياتهن قبل الإحتلال، حياتهن الحالية، أحلامهن وفلسطينهن التي تربطها شيئاً فشيئاً خيوط من فن التطريز القديم.


تترافق اللقطات مع أغنيات عبد الحليم وناي البرغوثي
سنرى ونستمع إلى محاميات، وفنانات، وربات منزل، وناشطات، ومعماريات، وسياسيات من أجيال مختلفة هن سعاد العامري، وليلى عطشان، وملاك الحسيني عبد الرحيم، وهدى الإمام، وأمل كعوش، وليلى خالد، وماري نزال بطاينة، ودينا ناصر، ونظمية سالم، ورائدة طه، وسيما طوقان غندور، وسلمى الأسير. منهن من رأت فلسطين وعاشت فيها، في القدس ورام الله ويافا. وأخريات ينتمين إلى أجيال لاحقة لا تعرف فلسطين سوى عبر القصص المتداولة وما يختلقه الخيال. يرافق اللقطات والأحاديث نص لسحر مندور، وأغنيات يطالعنا بها الراديو لعبد الحليم وناي البرغوثي التي تغني من الفولكلور الفلسطيني. يلي العرض حوار مع كارول منصور والكاتبة والممثلة رائدة طه.
أما في الأسابيع المقبلة، فتستضيف الدار البيروتية فيلم «اصطياد أشباح» (23/1 ــ س: 18:30) للمخرج الفلسطيني رائد أنضوني الذي نال عنه جائزة أفضل فيلم وثائقي في «مهرجان برلين السينمائي الدولي» لعام 2017. كذلك، سنشاهد فيلم الأنيميشن «المطلوبون الـ 18» (30/1 ــ س: 18:30) للفلسطيني عامر الشوملي، الذي يستعيد قصّة حقيقية حين طارد جيش الإحتلال الإسرائيلي 18 بقرة في فلسطين، يليه أيضاً لقاء مع المخرج.

* «خيوط السرد» لكارول منصور: 18:30 مساء الغد ــ «دار النمر» (كليمنصو ــ بيروت). للاستعلام: 01/367013