تتأخّر قناة otv في اتخاذ أيّ قرار يتعلّق ببرمجتها، وغالباً ما تكون خطواتها بطيئة في هذا الخصوص.

ففي البداية، تتحمّس الشاشة المحلية لعرض برنامج، فتطلب تصوير حلقات تجريبية منه، ثم فجأة تقرّر تجميده وكأنّ شيئاً لم يكن.
هذا ما حصل مع برنامج LoL الذي طُلب من أرزة الشدياق وماهر حدّاد تولّي موسم جديد منه. العمل التلفزيوني الذي يقوم على النكات وعُرض بين عامي 2009 و2012، كان بمثابة انطلاقة ماهر على الشاشة. المشروع تعرّض لهجوم لافت بسبب النكات التي تضمّنها، فاستغنت عنه الشاشة. لكنّها ارتأت أخيراً العودة بجزء جديد، لعلّه يجذب بعض المشاهدين إليها.
في هذا السياق، صوّرت أرزة وماهر حلقة تجريبة من LoL، وسط عقبات كادت تعرقل دوران الكاميرا. أصرّ الثنائي على إكمال واجباتهما تجاه المحطة البرتقالية، بناءً على المثل الشعبي القائل: «جود بالموجود». هكذا، صوّرت الحلقة التجريبية وسط ضعف في الإنتاج، وكان الاتفاق أن يتمّ لاحقاً إضافة التعديلات عليه ليظهر المشروع التلفزيوني بـ «أجمل حلّة».
غير أنّ تلك المشاكل التقنية والمادية التي اعترضت عودة LoL، أدّت إلى تجميده حالياً.
وفي التفاصيل، فإنّه وعلى الرغم من نيل الحلقة التجريبية رضا القائمين على otv، إلا أنهم قرروا تخفيض ميزانية البرنامج، الأمر الذي لم يحظَ بموافقة الشدياق وحدّاد. هنا، قررت otv تغيير خطّتها الخريفية، والعدول عن عودة LoL.
على الضفة الأخرى، تنشغل أرزة حالياً بتصوير مسلسل جديد (لم يكشف عن اسمه بعد)، يخرجه عمار النحاس ويلعب البطولة إلى جانب أرزة، الممثل السوري أندريه سكاف وبيار شماسيان.
إذاً، طوت أرزة وماهر صفحة LoL نهائياً، وبالتالي وضعت otv العمل On Hold (جمّدته). فأيّ برنامج سيحلّ مكانه ضمن برمجة الخريف المنتظرة؟