تدشن المغنية الأميركية كيلي كلاركسون برنامجها الحواري الخاص الأسبوع المقبل، والذي سيمزج بين الموسيقى واللقاءات مع المشاهير والأشخاص العاديين. تأمل الفنانة في أن يكون مشروعها الجديد أكثر إيجابية من الأخبار اليومية التي تخرج من الولايات المتحدة. سيبدأ بث برنامج «ذا كيلي كلاركسون شو» على شبكة «إن. بي. سي» يوم الإثنين المقبل، باعتباره برنامجاً مسائياً وسيضاف إلى مسيرة كلاركسون التي تشمل التمثيل والغناء والمشاركة في لجنة تحكيم برنامج المواهب «ذا فويس» وكتابة قصص الأطفال. تعليقاً على قرب انطلاق البرنامج الجديد، قالت كلاركسون: «أريد فقط أن يكون الجميع هنا وأن يمضوا وقتا طيبا وأن تكون ساعة تلفزيونية غير كئيبة مثل الأخبار».

تجدر الإشارة إلى أنّ المغنية البالغة 37 عاماً كانت تعمل نادلة قبل أن تنطلق في عالم الشهرة في عام 2002 بعدما فازت بالموسم الأوّل من برنامج المواهب الغنائية «أميريكان آيدول».