بعد إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أول من أمس، إلغاء الاتفاقيات مع إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية، كشفت هيئة البث الإسرائيلية «كان»، اليوم، أن السلطة الفلسطينية، وفي رسالة رسمية وجهتها إلى الحكومة الإسرائيلية، أكدت أنها «لن تسمح بانتشار العنف في الضفة الغربية» المحتلة، رغم وقف التنسيق الأمني.

وشدّدت مصادر «كان» على أن السلطة بعثت بالرسالة «عبر القنوات الرسمية»، وأكدت فيها قرارها بوقف فوري للتنسيق الأمني بجميع أشكاله وعلى المستويات كافة. وأضافت القناة، نقلاً عن «مصادر فلسطينية»، أن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية سيجتمع اليوم مع رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية، لبحث سبل تنفيذ القرار على الأرض.