أكد أمين سر كتلة «الجمهورية القوية»، النائب فادي كرم، أن «المطلوب اليوم استمرار التحقيقات في قضية انفجار مرفأ بيروت، ولا علاقة لنا بأيّ طرح بُحث بالأمس بين رئيس مجلس النواب نبيه بري والبطريرك الماروني بشارة الراعي، ومعلوماتنا بأن الراعي طلب خلال زياراته انتظام العمل القضائي وعدم التدخل السياسي».


وشدّد كرم في تصريح، على أن «القوات ضدّ أي مقايضة بين موضوع انفجار مرفأ بيروت وحادثة الطيونة، ونحن نطالب بأن لا يُستخدم القضاء العسكري بيد حزب الله ضد خصومه».
وأكد بأن «لا ثقة بتحقيقات مخابرات الجيش والمحكمة العسكرية في حادثة الطيونة»، مشدداً على أن «ما يتم الحديث عنه بأن الفريق الأمني لرئيس القوات سمير جعجع متّهم بالقتل في الطيونة، أكذوبة كبيرة».