تعود عجلة الدوري الإيطالي لكرة القدم إلى الدوران بعد فترة الاستراحة الدولية، ويعود معها يوفنتوس لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه بالحلول ضيفاً على فيورنتينا (اليوم الساعة 16:00) في المرحلة الثالثة، معزّزاً بعودة مدربه ماوريتسيو ساري ومستوى مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو. وغاب ساري (60 عاماً) عن الفوز الأول لبطل المواسم الثمانية الماضية أمام بارما لمعاناته من التهاب رئوي، وحضر في مدرجات ملعب أليانز ستاديوم في تورينو خلال الفوز المثير في المرحلة الثانية على وصيف الموسم الماضي نابولي بنتيجة (4-3). لكن المدرب السابق لتشلسي الإنكليزي سيوجد للمرة الأولى على دكة البدلاء في ملعب فيورنتينا الباحث عن فوز أول هذا الموسم، قبل انتقاله مع يوفنتوس إلى العاصمة الإسبانية الأربعاء لملاقاة أتلتيكو في انطلاق منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة دوري أبطال أوروبا. أما رونالدو فيعود إلى «سيري أ» بعد تسجيله «سوبر هاتريك» (أربعة أهداف) في مرمى ليتوانيا الثلاثاء خلال تصفيات كأس أوروبا 2020 التي انتهت بفوز منتخب بلاده (5-1)، ليصبح أفضل هداف في تاريخ التصفيات الأوروبية بـ25 هدفاً متجاوزاً الإيرلندي روبي كين.
يعود رونالدو إلى الدوري بعد تألقه في التصفيات الأوروبية

وسيقود البرتغالي خط هجوم الـ«بيانكونيري» إلى جانب البرازيلي دوغلاس كوستا والأرجنيتي غونزالو هيغواين العائد إلى ناديه السابق بعد فترة إعارة مع ميلان وتشلسي الإنكليزي. أما نابولي، فسيسعى لتعويض الخسارة الدراماتيكية في المرحلة الثانية. ولكن الفريق الذي حلّ وصيفاً في الموسمين الماضيين، سيخوض أولى مبارياته على أرضه هذا الموسم أمام سمبدوريا وسط شكوك حيال جاهزية ملعب سان باولو الذي يخضع لأعمال تأهيل. ووجه أنشيلوتي انتقادات لاذعة للأعمال في غرف تبديل الملابس، وذلك خلال استضافته سمبدوريا، وبعده بأيام بطل أوروبا ليفربول الإنكليزي. وقال بحسب ما نقل عنه موقع النادي: «لقد رأيت الوضع في غرف تبديل الملابس في ملعب سان باولو. لا أجد الكلمات لوصفه».

إلى ذلك، يستقبل انتر على ملعب سان سيرو فريق أودينيزي، وسيتطلع لتحقيق فوزه الثالث توالياً والبقاء في الصدارة التي يحتلها حالياً بفارق الأهداف، أمام يوفنتوس وتورينو الذي يختتم مباريات هذه المرحلة الاثنين باستضافة ليتشي الصاعد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى.
وتستكمل المرحلة الثالثة الأحد بمباريات جنوى-أتالانتا، بريشيا-بولونيا، سبال-لاتسيو، بارما-كالياري، روما-ساسوولو وفيرونا-ميلان.