• ولدت كارلا ديل بونتي عام 1947 في مدينة لوغانو بجبال الألب السويسرية، وبدأت عملها محامية عام 1975. بعد 6 سنوات، انتقلت للعمل في مكاتب النيابة العامة في لوغانو، وكان اختصاصها الجرائم المالية والجريمة المنظمة وتهريب المخدرات والاتجار بها. خلال هذه الفترة، عملت في إطار التعاون القضائي الدولي.

  • أغضبت ديل بونتي المصرفيين السويسريين والمافيا الإيطالية، بعنادها وثبات مواقفها ومطالبتها بالمحاسبة، وكانت الشخصية السويسرية الوحيدة التي تتنقّل بسيارة مصفّحة، برفقة رجال الأمن باستمرار.

  • حاضرت سابقاً في جامعتي جينيف وبيرن.

  • تعاونت ديل بونتي مع القاضي الإيطالي جيوفاني فالكوني الملقّب بـ«صياد المافيا» في ملاحقة جرائم تبييض الأموال، وكانت برفقته عندما وجدت الشرطة في الطبقة السفلية من منزله عبوة ناسفة تحتوي على أكثر من 100 كلغ من مادة السمتك. وبعدما قُتل فالكوني لاحقاً، تعهّدت ديل بونتي أن تستمرّ في الحرب على الجريمة المنظّمة.

  • أطلقت المافيا في صقلية على ديل بونتي لقب «لا بوتانا»، أي العاهرة، كما أن الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش أطلق عليها اسم «الغستابو الجديدة».

  • عام 1994، عُيِّنت في منصب المدعي العام في سويسرا، وعام 1999 عينها مجلس الأمن الدولي في منصب المدعي العام في محكمتي الأمم المتحدة الخاصتين بيوغوسلافيا ورواندا، وأعاد التمديد لها عام 2003.

  • خلال العام الجاري، عينتها السلطات السويسرية سفيرة لبلادها في الأرجنتين، حيث من المفترض أن تتسلّم مهامها خلال العام المقبل.