كلّف رئيس كيان العدو الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم، رئيس حزب «هناك مستقبل/ يش عتيد» (وسط)، يائير لابيد، بتأليف الحكومة المقبلة، بعد فشل رئيس الحكومة الحالية بنيامين نتنياهو، بذلك.


وبعدما أشار ريفلين إلى أن لابيد يحظى بدعم 56 نائباً، رأى أن لديه خيارات عديدة لتأليف حكومة «يُمكنها أنّ تفوز بثقة الكنيست».

وكان رئيس حزب «هناك مستقبل» قد طلب من ريفلين، اليوم، تكليفه بتأليف الحكومة، بعدما انتهت المهلة الممنوحة في الدستور لنتنياهو كي يؤلّف الحكومة الجديدة، إذ لم يتمكن رئيس حزب «الليكود» (يمين)، من الحصول على التأييد اللازم من النواب (أغلبية 61 نائباً من أصل 120).

ولابيد هو زعيم المعارضة، وقد حلّ حزبه في المرتبة الثانية في الانتخابات الأخيرة، التي حصل فيها على 17 مقعداً.

والمهلة التي يعطيها الدستور للرئيس المكلف كي يؤلف الحكومة، هي 28 يوماً، ومن الممكن تمديدها لأسبوعين، بناءً على طلبه.

وفي حال فشل المُكلف الثاني بتأليف الحكومة، على الرئيس إعادة «التكليف» إلى «الكنيست»، الذي عليه إما تقديم توصية مكتوبة بنائب يحظى بدعم 61 نائباً على الأقل، أو الدعوة إلى انتخابات جديدة.