أعلنت هيئة الحشد الشعبي، التابعة للجيش العراقي، اليوم، انطلاق عملية عسكرية ضدّ تنظيم «داعش»، على الحدود مع سوريا.


في الإطار، قال القائد في الهيئة، قاسم مصلح، في بيان، إن العملية التي تجري في محافظة الأنبار وتحمل اسم «ثأر الأبطال»، انطلقت فجر اليوم بمشاركة أربعة ألوية من قوات الحشد، لافتاً إلى أنها «تهدف إلى تعقّب خلايا داعش في الشريط الحدودي مع سوريا، الممتدّ من قضاء القائم باتجاه معبر الوليد الحدودي، مروراً بعدد من المناطق والأودية التي تُعرف بالتراخي الأمني، وتتخذها عصابات التنظيم ملاذاً آمناً لها».

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلّحين يُشتبه بأنهم من التنظيم، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم «مثلّث الموت».