أعلنت قوات صنعاء اليوم، أنها استخدمت طائرات مسيّرة وصواريخ لمهاجمة أهداف في مدينة جازان بجنوب السعودية، بينها هدف تابع لشركة «أرامكو» النفطية العملاقة، مما أدى لاندلاع حريق.


وفي بيان نشره على موقع «تويتر»، قال المتحدث بإسم الجيش واللجان الشعبية اليمنية، العميد يحيى سريع، «نفّذت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسيّر، عملية هجومية مشتركة بـ11 صاروخاً وطائرة مسيّرة، استهدفت شركة «أرامكو» ومنصات «باتريوت» وأهدافاً حساسة في جيزان. حيث تم استهداف «أرامكو» وأهدافاً أخرى بسبعة صواريخ نوع «سعير» و«بدر»، وكانت الإصابة دقيقة بفضل الله، ونتج عنها اشتعال حرائق كبيرة في الشركة».
وأضاف: «وتم استهداف مخازن وقواعد «باتريوت» بأربع طائرات مسيّرة نوع «صماد3» و«قاصف 2k»، وكانت الإصابة دقيقة».

وتوعّد سريع «النظام السعودي بعمليات أوسع وأكبر إذا استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا».

ولم يرد تأكيد سعودي لاندلاع حريق أو لاستهداف منصّات «باتريوت» المضادة للصواريخ.

لكن التحالف بقيادة السعودية، قال إن بعض الشظايا من اعتراض أربع طائرات مسيّرة وخمسة صواريخ باليستية، أُطلقت خلال الليل وفي الصباح الباكر، سقطت داخل جامعة جازان، مما أدى لنشوب حريق محدود تم إخماده.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا